تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يوروبا ليغ: ليل الفرنسي يلحق بميلان أقسى هزيمة قارية على أرضه

لاعبو فريق ليل الفرنسي يحتفلون بالهدف الثالث أمام فريق ميلان الإيطالي مساء 5 نوفمبر 2020
لاعبو فريق ليل الفرنسي يحتفلون بالهدف الثالث أمام فريق ميلان الإيطالي مساء 5 نوفمبر 2020 REUTERS - DANIELE MASCOLO
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

ألحق ليل الفرنسي أقسى هزيمة بميلان الايطالي على ارضه في المسابقات القارية عندما تفوق عليه بثلاثية نظيفة بهاتريك للتركي يوسف يازيجي مساء الخميس 5 نوفمبر 2020، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الثامنة من الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، منهيا سجلاً خالياً من الهزائم في 24 مباراة متتالية في جميع المسابقات.

إعلان

وتصدر النادي الفرنسي المجموعة رافعاً رصيده إلى سبع نقاط، فيما تراجع ميلان إلى المركز الثاني بست نقاطـ أمام سباتا براغ بثلاث نقاط الذي فاز 4-1  على سلتيك الاسكتلندي المتذيل.

   وكان الـ"روسونيري" متصدر الدوري الايطالي يأمل الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في 24 مباراة في جميع المسابقات منذ آذار/مارس الماضي، مستغلاً تألق نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش متصدر ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بسبعة أهداف.

   ورغم البداية المتكافئة نوعاً ما، كان الفريق الفرنسي صاني ترتيب الدوري المحلي سباقاً إلى التسجيل من ضربة جزاء (22)، بعد عرقلة يازيجي داخل المنطقة، سرعان ما ترجمها بنفسه في المرمى.

   وحاول ميلان مراراً إدراك التعادل، لكن زخم الهدف الأول، زاد من حماسة ونشاط لاعبي ليل.

   ولم يظهر إبراهيموفيتش كثيراً في المباراة، باستثناء رأسية في الدقيقة 12، وركلة حرة سددها أرضية قوية (25) صدها الحارس بركبته إلى خارج الملعب، إلى حين قرر المدرب ستيفانو بيولي إخراجه من المباراة في الدقيقة 62.

نجم ميلان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش
نجم ميلان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش REUTERS - DANIELE MASCOLO

   وكان "إيبرا" يسعى إلى وضع بصمته في التاريخ بتسجيله هدفاً، ليصبح أكبر لاعب في تاريخ النادي الإيطالي يسجل في بطولة أوروبية.

   وفي الدقيقة 55، زاد يازيجي من الضغط على ميلان بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء إلى يسار الحارس جانلويجي دوناروما.

   وعمق يازيجي جراح ميلان بهدف ثالث في الدقيقة 58، بعدما تابع عرضية من الكندي جوناثان ديفيد، إلى يسار دوناروما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.