تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس اتحاد موريتانيا لكرة القدم ينضم إلى قائمة المرشحين لرئاسة الـ "كاف"

رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم أحمد ولد يحيى
رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم أحمد ولد يحيى © (الصورة من فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

انضم رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم أحمد ولد يحيى إلى لائحة المرشحين لرئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم المقررة في 12 آذار/مارس 2021 في الرباط.

إعلان

وكتب يحيى، عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الافريقي ورئيس الاتحاد الموريتاني منذ عام 2011، في حسابه على موقع "تويتر": "حرصا على تطوير كرة القدم الافريقية، وبعد الكثير من التفكير والمناقشات، قررت تقديم ترشيحي لرئاسة الاتحاد الافريقي لكرة القدم".

   ويأتي ترشح يحيى (44 عاما)، الرئيس السابق لنادي أف سي نواذيبو، بعد ساعات من اعلان اتحاد جنوب افريقيا بوم الاثنين 9 توفمبر 2020 ترشيح رجل الاعمال ورئيس نادي ماميلودي صنداونز الملياردير باتريس موتسيبي لرئاسة الاتحاد القاري.

   وبعد انتخابه رئيسا للاتحاد المحلي في 2011، قال ولد يحيى الذي شهد عهده تأهلا تاريخيا لموريتانيا إلى كأس أمم افريقيا 2019 "إن الخمول الذي تعاني منه كرة القدم الموريتانية ليس قدراً محتوماً حتى نستسلم له، ولكنه مرض يحتاج إلى علاج".

   وبات يحيى رابع مرشح لرئاسة الاتحاد القاري بعد الرئيس الحالي الملغاشي أحمد أحمد والعاجي جاك أنوما وموتسيبي.

   وكان أحمد أحمد أعلن في أواخر تشرين الاول/اكتوبر الماضي ترشحه لولاية ثانية على الرغم من مواجهته مزاعم فساد مالية كان ينفيها دوما، بعد أن وصل الى منصب الرئاسة في العام 2017 منهيًا حكم دام 29 عامًا لعيسي حياتو بنيله 34 صوتًا مقابل 20 للكاميروني.

   وكان تقرير صحافي لشبكة "بي بي سي" البريطانية اشار في 23 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، ان احمد يحظى بدعم 46 اتحادا من أصل 54، ثم نشرت الشبكة بعد ايام تقريرا ثانيا يشير الى امكانية حرمان احمد من مواصلة ترشحه من قبل لجنة الاخلاقيات في الاتحاد الدولي "فيفا". ويتعين على اي مرشح الحصول على تسمية ثلاثة اتحادات وطنية بينها اتحاد بلاده.

   ومن المقرر ان تقام الانتخابات المقبلة في 12 اذار/مارس المقبل في الرباط، علما ان باب الترشح يقفل في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.