تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اللجنة الأولمبية البحرينية تدعو قطر إلى الإفراج عن بطل كمال أجسام محتجز لديها

بطل كمال الأجسام البحريني سامي الحداد
بطل كمال الأجسام البحريني سامي الحداد © الصورة من فيسبوك
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

دعت اللجنة الأولمبية البحرينية يوم الثلاثاء 12 يناير 2021 نظيرتها الدولية إلى التدخل لدى قطر، لضمان الإفراج عن بطل كمال أجسام اعتبرت المنامة أن الدوحة احتجزته بشكل غير قانوني خلال رحلة صيد.

إعلان

وكانت وزارة الخارجية البحرينية أعربت في بيان يوم الأحد عن "استنكارها الشديد لقيام خفر السواحل القطريين بإيقاف بطل كمال الأجسام البحريني سامي الحداد، بينما كان في رحلة صيد بحري مع عدد من رفاقه في المياه الإقليمية البحرينية"، داعية السلطات القطرية إلى "الإفراج الفوري" عنه.

   وشهدت الحدود البحرية بين البلدين حوادث متكررة في الأشهر الأخيرة منها اعتراض خفر السواحل القطريين لسفن بحرينية، حتى بعد حل الأزمة الخليجية.

   وقال الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية محمّد النصف لوكالة فرانس برس "إن (الحداد) كان يخوض مغامرة في رحلة صيد مع أصدقائه في المياه الإقليمية البحرينية، واعتقل بشكل غير قانوني في انتهاك للمعاهدات والقوانين والعادات الدولية".

   ووقع الحادث في الثامن من كانون الثاني/يناير الحالي، وبقي الاتصال مقطوعاً مع الحداد مذاك الحين، بحسب النصف.

   ورغم عملية الاعتقال التي لم تعلق عليها الدوحة بعد، دعت وزارة الخارجية البحرينية وفداً قطرياً لزيارة المنامة  "في أقرب وقت ممكن".

   ولفت النصف إلى أن هاتف الحداد "مغلق ولا يوجد اتصال على الإطلاق".

   وأضاف أن "اللجنة الأولمبية البحرينية تناشد المجتمع الرياضي الدولي واللجنة الأولمبية الدولية لاتخاذ موقف من الاحتجاز غير القانوني (...) من أجل ضمان عودته الآمنة مع زوجته وابنه".

   وأشار إلى أن اللجنة البحرينية خاطبت اللجنة الأولمبية الدولية لحضها على التدخل.

   فرضت المملكة العربية السعودية وحلفاؤها الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر في حزيران/يونيو 2017 حصارًا على قطر، شمل إغلاق المجال الجوي للبلاد بسبب مزاعم بأنها تدعم الجماعات الإسلامية، وهو ما نفته قطر مرارا.

   واتفقت الدول الأربع على رفع الحصار على قطر في قمة مجلس التعاون الخليجي الأسبوع الماضي في مدينة العلا السعودية، بعد جهود دبلوماسية نشطة من قبل إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

   وبعد حوادث بحرية عدة، حلقت البحرين بأربع طائرات مقاتلة فوق المياه الإقليمية لقطر في 9 كانون الأول/ديسمبر، حسبما اوردت الدوحة في رسالة إلى مجلس الأمن.

   لكن المنامة في رسالة إلى الأمم المتحدة نفت اختراقها للمجال الجوي القطري، متحدثة عن تدريبات روتينية في الأجواء السعودية والبحرينية.

   وخلال الأيام الأولى للنزاع الخليجي في عام 2017، استولى خفر السواحل القطريون على 15 قارب صيد بحرينيا، قائلين أنها كانت تنشط بشكل غير قانوني في مياه الإمارة.

   ودخلت قطر في نزاع إقليمي طويل الأمد مع البحرين حول المياه والجزر الصغيرة التي تفصل شبه الجزيرة عن الجزر الرئيسية لجارتها.

   وتم حل الخلاف من قبل محكمة العدل الدولية في عام 2001.

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.