ميسي جنى مع برشلونة بين 2017 و2021 أكثر من 555 مليون يورو

ليونيل ميسي
ليونيل ميسي ( أ ف ب)

جنى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني إجمالي دخل يتخطى 555 مليون يورو بين تشرين الثاني/نوفمبر 2017 وحزيران/يونيو 2021، بحسب ما كشفت الأحد 31 يناير 2021 "إل موندو" المحلية، فيما هدد ناديه بمقاضاة الصحيفة.

إعلان

وعنونت "إل موندو" تقريراً فنّد تفاصيل الأرقام الهائلة للعقد الذي وقعه ميسي في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 وينتهي الصيف المقبل "العقد الفرعوني لليو ميسي الذي يغرق برشلونة".

وبحسب الصحيفة "يرتفع العقد إلى اجمالي 555,237 مليون يورو موزّع على أربعة مواسم (...) حتى انتهائه في 30 حزيران/يونيو المقبل. هذا الرقم هو مجموع راتبه الثابت، حقوق صورته، سلسلة من المكافآت غير المنشورة حتى الآن، رسوم ومجموعة مكافآت متوقفة على أهداف محدّدة".

وتابعت "نال اللاعب 511,299 مليون يورو، أي نحو 92% من الإجمالي الذي يطمح إليه".

وشرحت أن "المبلغ الصافي، بعد حسم الضرائب (...) وخصومات الضمان الاجتماعي يمثل أكثر من نصف هذا المبلغ: نحو 297 مليون يورو".

ومن دون احتساب حقوق الصورة، يحصد ميسي 138,8 مليون يورو (صافي 74,9 مليونا) سنوياً، أي 380 ألف يورو (صافي 210 آلاف يورو) يومياً.

وبعد توقيعه عقداً جديداً مع برشلونة، حصل ميسي تلقائياً على مكافأة تمديد بلغت أكثر من 97 مليون يورو، حصدها على دفعتين في كانون الاول/ديسمبر 2017 ثم كانون الاول/ديسمبر 2018. وفي المناسبة عينها، ارتفع بنده الجزائي من 250 إلى 700 مليون يورو.

وبحال إحرازه دوري أبطال أوروبا، ينال ميسي مكافأة بقيمة 3,5 مليون يورو، وهو ما لم يحصل منذ تمديد عقده.

في المقابل، اذا احرز الدوري الاسباني (مرتان منذ 2017) تبلغ المكافأة 2,3 مليون يورو، والكأس المحلية (مرة) 591 ألف يورو.

ويحتوي عقد ميسي على 30 صفحة وهو "الأكبر في تاريخ الرياضة" بحسب اليومية الإسبانية. وقد بقي سرياً حتى اليوم.

وتأتي هذه الأرقام في ظل الحديث عن ديون كبيرة يرزح برشلونة تحتها، وهو دون رئيس حالياً في ظل تأجيل الانتخابات إلى 7 اذار/مارس المقبل بسبب فيروس كورونا.

وينتهي عقد "البعوضة" البالغ 33 عاماً في حزيران/يونيو وبمقدوره التفاوض مع أندية أخرى للانتقال إلى صفوفها منذ مطلع كانون الثاني/يناير.

وأعلن نادي برشلونة الاحد في بيان انه "ينفي بشكل قاطع مسؤوليته عن نشر العقد الاحترافي (لليونيل ميسي) وسيتخذ اجراءات قضائية ضد إل موندو".

وأراد أفضل لاعب في العالم ست مرات ترك فريقه في صيف 2020 بعد الخسارة الموجعة امام بايرن ميونيخ الالماني 2-8 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

أجبر على البقاء من قبل الرئيس السابق جوزيب ماريا بارتوميو بسبب بند في عقده، في ظل تمديد الموسم بسبب فيروس كورونا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم