بطولة إيطاليا: الجزائري بن ناصر يفضّل إبراهيموفيتش عندما يكون غاضبا

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب نادي ميلان
السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب نادي ميلان AFP - MIGUEL MEDINA

نادراً ما يتردّد العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بتوبيخ زملائه في نادي ميلان متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، لكن ذلك "أفضل مما لو بقي ساكتاً" بحسب ما يقول زميله لاعب الوسط الجزائري إسماعيل بن.

إعلان

ويشرح اللاعب الدولي البالغ 23 عاماً والذي أصبح من أركان فريق ميلان بعد قدومه في 2019: "حتى إذا صرخ في أرض الملعب، يكون الأمر أفضل من سكوته، وإلا فإن ذلك يعني أنه لا يأبه بالفريق".

   يتابع بن ناصر عن زميله البالغ 39 عاما والعائد إلى النادي اللومباردي في كانون الثاني/يناير 2020 بعد رحلة أميركية "يساعدنا كثيرا. مع كل الخبرة التي يمتلكها، يحاول رفعنا إلى الأعلى، يبحث دوما عن الكمال. يقدّم لنا الكثير من النصح".

   بعد عودة "إيبرا" قطع ميلان شوطا جديدا، بوجوه شابة على غرار بن ناصر، والعاجي فرانك كيسييه (24 عاما)، والفرنسي تيو هرنانديز (23)، والبرتغالي رافايل لياو (21)، والبلجيكي أليكسيس سالماكرز (21) والحارس "المخضرم" جانلويجي دوناروما (21).

   يملك ميلان راهنا أصغر معدل أعمار في الدوري الإيطالي "سيري أ".                

   - "كيف ترتدي القميص"  

   خطف ميلان صدارة الدوري الإيطالي مع انتهاء دور الذهاب، في ظل انكفاء يوفنتوس المتوّج في السنوات التسع الاخيرة.

   نال لقب بطل الشتاء الفخري، في سابقة لم تحدث منذ العام 2011، عندما أحرز آخر ألقابه الـ18 في الدوري.

   خلافا لخبرة يوفنتوس أو إنتر، يملك ميلان حماسة شبانه وشخصية قوية على غرار بن ناصر.

   شكّلت الخسارة ضد أتالانتا صفر-5 منعطفا قي نهاية العام 2019. شرح الجزائري المولود في جنوب فرنسا لوالدة جزائرية ووالد مغربي "بعد تلك الخسارة، طرحنا على أنفسنا اسئلة كثيرة".

   قبلها بأسابيع قليلة، جاء المدرب ستيفانو بيولي وساهم في إعادة بناء ميلان الجديد "يعرف كيف يدير الفريق، هو قريب منا، يسألنا دوما عما إذا كنا متعبين أو بحال جيدة... (جلب) روحية لم تكن هنا ربما من قبل، كيف ترتدي القميص".

   هذه الروحية تدفع الفريق أن يبقى متحدا، حتى بحال غياب إبراهيموفيتش للاصابة او بسبب كورونا.                   

   - ملل الأبواب المغلقة  

   لكن هل يكفي ذلك كي يبقى "روسونيري" في الصدارة، في ظل رغبة يوفنتوس وإنتر الجامحة لجلب لقب "سكوديتو" إضافي إلى سجلهما؟

   أردف بن ناصر الذي نشأ مع شبان ارسنال الانكليزي ثم اكتشف الكرة الإيطالية مع امبولي (2017-2019) في الدرجة الثانية ثم دوري النخبة "إذا لم ننجز شيئا، سيتم نسيان كل ما حققناه منذ آذار/مارس. يتعين علينا أن نعيد أمجاد ميلان.. وبالنسبة للجماهير، من المملّ جدا ان نلعب وراء أبواب مغلقة. ليسوا هنا لكنهم يتابعوننا، يجب ان نقدم كل شيء لأجلهم".

   استعاد بن ناصر، أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 2019 التي أحرزتها بلاده، طريق الملاعب بعد اصابة عضلية بالفخذ أعاقته لنحو شهرين.

   تابع لاعب الوسط الدفاعي الذي عرف كيف يضبط اعصابه هذا الموسم مع إنذار واحد في 10 مباريات مقابل 14 الموسم الماضي في 31 مباراة "كانت فترة طويلة، لأنها أوّل اصابة تبعدني لهذه المدة. شعوري جيد بالنسبة لهذه العودة".

   ختم "أعمل كثيرا لتصحيح أخطائي. كنت عدوانياً كثيراً من دون تفكير".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية