كأس انكلترا: تسعة أهداف في مباراة مجنونة بين إيفرتون وتوتنهام

مشهد من المباراة المجنونة التي جرجت بين إيفرتون وتوتنهام يوم 10 فبراير 2021
مشهد من المباراة المجنونة التي جرجت بين إيفرتون وتوتنهام يوم 10 فبراير 2021 AFP - CLIVE BRUNSKILL

قاد اللاعب البديل برنارد فريقه إيفرتون إلى دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عندما هز الشباك في الوقت الإضافي ليمنح صاحب الأرض الفوز 5-4 على توتنهام هوتسبير مساء الأربعاء 10 فبراير 2021 في مباراة مجنونة.

إعلان

ولم يشارك البرازيلي برنارد البالغ عمره 28 عاما كثيرا هذا الموسم لكنه حسم المواجهة المتقلبة بتسديدة قوية في الدقيقة 97.

وسيستمر انتظار توتنهام للقبه الأول في كأس الاتحاد منذ 1991 لكن إيفرتون حافظ على آماله في حصد اللقب لأول مرة منذ 1995.

وهذه هي الهزيمة الرابعة في آخر خمس مباريات لتوتنهام رغم تقديمه أداءا هجوميا رائعا، وسقط في فخ الهزيمة بسبب الأخطاء الدفاعية.

وقال جوزيه مورينيو مدرب توتنهام، الذي واجه نظيره كارلو أنشيلوتي، عن المباراة "استمتعت بها، ولم استمتع بها. أحرزنا أهدافا وصنعنا عدة فرص وأظهرنا شخصية للقتال بعد أخطاء غير طبيعية. لكن الهجوم يمنحك الفوز عندما لا ترتكب أخطاء دفاعية أكثر من الفرص التي تصنعها. أحرزنا أربعة أهداف لكن هذا ليس كافيا".

وتأخر إيفرتون بعد ثلاث دقائق عندما وضع دافينسون سانشيز مدافع توتنهام الكرة في مرمى روبن أولسن.

وفرض توتنهام سيطرته على أول نصف ساعة لكن إيفرتون أحرز ثلاثة أهداف في غضون سبع دقائق ليقلب المباراة لصالحه.

ورد إطار المرمى كرة من دومينيك كالفرت-لوين لكن المهاجم الإنجليزي أدرك التعادل في الدقيقة 36 قبل أن يصنع الهدف الثاني لزميله ريتشارليسون بعد ذلك بدقيقتين.

وبدا أن ركلة الجزاء من جيلفي سيجوردسون ستنهي آمال فريقه السابق بعد تدخل من بيير-إميل هويبرج على كالفرت-لوين.

لكن إيريك لاميلا قلص الفارق لفريق المدرب مورينيو في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول ليعيد الزخم لتوتنهام.

وأدرك المدافع سانشيز، الذي كان أحرز هدفا واحدا في 137 مباراة مع توتنهام، التعادل في الدقيقة 47 لكن ريتشارليسون أعاد التقدم لإيفرتون بعد ذلك بعشر دقائق.

وبدأ هاري كين المباراة على مقاعد البدلاء قبل مشاركته في الدقيقة 53 ولم يقدم الكثير إلى أن أدرك التعادل بضربة رأس بع تمريرة رائعة من سون هيونج-مين في الدقيقة 83.

وتراجع الإيقاع المحموم في الوقت الإضافي لكن الفريقين واصلا صنع الفرص.

ووصل برنارد إلى تمريرة سيجوردسون الرائع ليضعها في مرمى هوجو لوريس.

وقال دنكان فيرجسون مساعد مدرب إيفرتون والذي كان أحد أعضاء الفريق الفائز باللقب في 1995 "كانت مباراة متكافئة وممتعة للجماهير في المنازل. من الرائع أن نتأهل للدور التالي، وأظهرنا روحا رائعة ثم حسم برنارد الفوز".

وكان الأمر المقلق الوحيد لإيفرتون هو خروج كالفرت-لوين بإصابة في العضلة الخلفية للفخذ في الدقيقة 55.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية