يوروبا ليغ: انتصاران كبيران لمانشستر يونايتد وتوتنهام خارج الديار

مدرب مانشستر يونايتد النرويجي أولي جونار سولشار والمهاجم ماركوس راشفورد أثناء خروجه من الملعب خلال مباراة الذهاب في الدور 32 من دوري أوروبا ليغ بين ريال سوسيداد ومانشستر يونايتد في ملعب يوفنتوس في تورينو يوم 18 فبراير 2021
مدرب مانشستر يونايتد النرويجي أولي جونار سولشار والمهاجم ماركوس راشفورد أثناء خروجه من الملعب خلال مباراة الذهاب في الدور 32 من دوري أوروبا ليغ بين ريال سوسيداد ومانشستر يونايتد في ملعب يوفنتوس في تورينو يوم 18 فبراير 2021 AFP - MARCO BERTORELLO
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
5 دقائق

حقق مانشستر يونايتد وتوتنهام انتصارين كبيرين خارج الديار في ذهاب دور 32 للدوري الأوروبي لكرة القدم لكن ميلان تعادل 2-2 مع مضيفه رد ستار بلغراد مع استئناف المسابقة مساء الخميس 18 فبراير 2021.

إعلان

وسحق يونايتد منافسه ريال سوسيداد 4-صفر في مباراة أقيمت في تورينو بسبب قيود السفر بين إسبانيا وبريطانيا لاحتواء انتشار فيروس كورونا وسجل برونو فرنانديز هدفين.

وضع لاعب الوسط البرتغالي فريقه في المقدمة بعد 27 دقيقة مسجلا هدفه 20 هذا الموسم وأضاف الثاني من عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 57. وألغي الهدف في البداية بسبب التسلل لكن حكم الفيديو المساعد احتسبه.

وسجل ماركوس راشفورد الهدف الثالث بعدها بثماني دقائق قبل أن يكمل دانييل جيمس الرباعية في الأنفاس الأخيرة من اللقاء.

وقال أولي جونار سولشار مدرب يونايتد "استحق فريقي هذا الفوز لكن ربما ليس بأربعة أهداف. في ليلة كهذه حين يجد فريقي المساحات فانه يصبح خطيرا".

وسجل جاريث بيل هدفا وصنع آخر في فوز توتنهام هوتسبير 4-1 على فولفسبرجر النمساوي في ملعب بوشكاش في بودابست.

ومرر اللاعب الويلزي، الذي اقتصرت مشاركته أساسيا على الدوري الأوروبي منذ عودته إلى توتنهام على سبيل الإعارة من ريال مدريد في أكتوبر تشرين الأول الماضي، الكرة إلى الكوري الجنوبي سون هيونج-مين ليحرز الهدف الأول للفريق الإنجليزي.

وأحرز بيل هدفا رائعا في الدقيقة 28 ليرفع رصيده إلى خمسة أهداف هذا الموسم، قبل أن يجعل لوكاس مورا النتيجة 3-صفر بعد مجهود فردي قبل الاستراحة.

وقدم فولفسبرجر، صاحب الأرض الذي اضطر للعب في استاد بوشكاش في بودابست بسبب قيود السفر إلى النمسا بسبب جائحة كوفيد-19، أداء جيدا في الشوط الثاني، حيث قلص الفارق عبر ركلة جزاء سجلها مايكل ليندل.

وكاد أن يحرز كريس فرنيتسنيج الهدف الثاني لأصحاب الأرض عندما ارتطمت تسديدته بأسفل العارضة وخرجت بعيدا عن المرمى، قبل أن يحرز البديل كارلوس فينيسيوس، الذي شارك بدلا من سون بين الشوطين، الهدف الرابع في وقت متأخر.

وكان توتنهام خسر في أربع من آخر خمس مباريات له في الدوري الانجليزي الممتاز.

وسجل البديل ميلان بافكوف هدفا بالرأس في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود رد ستار الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين للتعادل 2-2 على أرضه مع ميلان.

تقدم ميلان 1-صفر و2-1 بفضل هدف عسكي من رادوفان بانكوف وركلة جزاء سجلها تيو هرنانديز لكن رد ستار، الذي طرد لاعبه ميلان روديتش في الدقيقة 76، قلص الفارق بواسطة جيلور كانجا من ركلة جزاء قبل أن يتعادل بضربة رأس من بافكوف في الرمق الأخير.

ودفع ستيفان بيولي مدرب ميلان بتشكيلة من الصف الثاني حيث يضع عينه على مباراة قمة الدوري الإيطالي يوم الأحد أمام غريمه إنتر ميلان.

وترك المدرب مهاجمه السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش والعديد من اللاعبين البارزين على مقعد البدلاء.

وكانت هناك أهداف غزيرة في فوز يانج بويز على ضيفه باير ليفركوزن 4-3. تقدم الفريق السويسري 3-صفر لكن ليفركوزن انتفض ليتعادل بفضل جهود باتريك شيك الذي سجل ثنائية.

لكن جوردان سيباتشيو حسم الفوز للفريق السويسري في الدقيقة 89.

وفاز أولمبياكوس على أيندهوفن 4-2 بينما هز برونو بتكوفيتش الشباك مرتين لصالح دينامو زغرب في الانتصار 3-2 في كراسنودار.

وفاز روما بسهولة 2-صفر على مضيفه براجا حيث سجل إيدن جيكو هدفا مبكرا وأضاف بورخا مايورال الثاني.

وتعادل ليستر سيتي سلبيا مع مضيفه سلافيا براج بينما تعادل دينامو كييف وكلوب بروج 1-1.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم