بطولة قطر: السد ينتظر تعثر الدحيل للتتويج أمام العربي

لاعبي فريق السد القطري
لاعبي فريق السد القطري © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

ينتظر السد تعثر مطارده الدحيل أمام الغرافة الإثنين في الجولة السابعة عشرة من الدوري القطري في كرة القدم، من أجل التتويج  بطلاً شرط تجاوز العربي في الجولة نفسها.

إعلان

فوز السد المبتعد بفارق 13 نقطة عن الدحيل الثاني (31 نقطة)، سيرفع رصيده إلى النقطة 47، ما يفتح الباب أمام استعادة اللقب رسمياً في حال تعثر المطارد بالتعادل، بواقع التفوق في المواجهات المباشرة، قبل خمس جولات من نهاية المسابقة.

وبغض النظر عما يمكن أن يفعله الدحيل، فإن السد بحاجة الى 5 نقاط للحسم، ما يجعل الفوز على العربي بمثابة الخطوة قبل الأخيرة التي تأتي امتداداً لنتائج مذهلة بعدما حقق الفوز في 14 مباراة مقابل تعادلين، وبسجل خالٍ من الخسائر، جامعاً 44 نقطة.

في المقابل يحتل العربي الباحث عن الثأر من خسارة نهائي كأس الأمير أمام الزعيم 1-2 في 18 كانون الأول/ديسمبر الماضي، المركز السادس برصيد 23 نقطة.

ويدخل فريق المدرب الإسباني تشافي هيرنانديس المباراة بنشوة العبور إلى نهائي كأس قطر على حساب الريان 1-صفر الخميس، في فوز هو السابع توالياً في كل المسابقات.

ويخوض العربي الذي استعاد نغمة الانتصارت بتجاوز الوكرة 1-صفر في الجولة الماضية، المباراة من دون مدربه الأيسلندي هيمر هالغريمسون الذي جاءت نتيجة مسحة فايروس كورونا التي خضع لها الخميس، إيجابية.

هذا ويتمسك الدحيل بآماله الضئيلة جداً في الاحتفاظ بلقبه، عندما يلتقي الغرافة الذي فقد مركزه الثالث بالخسارة أمام السيلية ليتجمد رصيده عند النقطة 27 متراجعاً إلى المركز الرابع.

المواجهة هي الثانية بين الفريقين في غضون أربعة أيام بعد قمة مثيرة في نصف نهائي كأس قطر حسمها الدحيل بصعوبة 2-1 الخميس، ليضرب موعداً مع السد في النهائي الجمعة 26 شباط/فبراير الحالي.

ووصف الفرنسي صبري لموشي مدرب الدحيل المواجهة بالصعبة، وقال في مؤتمر صحافي إن "الغرافة كان نداً قوياً، لكن يُحسب للاعبينا قلب التأخر والعبور إلى النهائي.. المواجهة لا شك مختلفة، لكننا نسعى للفوز وجني النقاط الثلاث، سنتمسك بفرصنا  في الدوري حتى آخر نفس".

بدوره قال الصربي سلافيسا يوكانوفيتش مدرب الغرافة "نسعى لنسخ الصورة ذاتها التي ظهر عليها الفريق في مواجهة الكأس، لكن شرط استثمار الفرص والتركيز في اللمسة الأخيرة. الفريقان كتاب مفتوح، وليس هناك ما يمكن أن يخفيه أي طرف، علينا أن نكون حاضرين ذهنياً وبدنياً".

ويأمل الريان المتراجع للمركز الخامس برصيد 25 نقطة، تدارك خسارتين أمام الدحيل والسد في الدوري وكأس قطر، عندما يواجه الخريطيات المترنح على وقع خسائر متتالية ليحتل المركز الأخير برصيد 6 نقاط فقط.

المنتشيان السيلية  الثامن (22 نقطة) والخور قبل الأخير (13 نقطة)، سيتواجهان بحثاً عن تأكيد الصحوة.

أما الأهلي المتراجع للمركز السابع برصيد 23 نقطة، فيأمل التعويض عندما يلتقي أم صلال التاسع (15 نقطة) والذي انقاد لخسارة في وقت قاتل أمام قطر.

وتختتم الجولة بلقاء قطر (27 نقطة) العائد للمركز الرابع، مع الوكرة العاشر (14 نقطة) الذي لم يذق طعم الفوز في المباريات الخمس الأخيرة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم