بطولة فرنسا: منافسة مثيرة بين رباعي الصدارة وصدام بين مرسيليا وليون

لقطة من آخر مباراة جمعت فريق مرسيليا (قميص أزرق)  بليون يوم 4 اكتوبر 2020
لقطة من آخر مباراة جمعت فريق مرسيليا (قميص أزرق) بليون يوم 4 اكتوبر 2020 AFP - JEAN-PHILIPPE KSIAZEK

تستمر المنافسة المثيرة وغير المسبوقة منذ سنوات بين رباعي الصدارة في الدوري الفرنسي في كرة القدم ليل وليون وباريس سان جرمان وموناكو عندما تدخل الـ"ليغ 1" مراحلها الـ12 الأخيرة في نهاية الأسبوع الحالي بإقامة المرحلة السابعة والعشرين.

إعلان

يتصدر ليل الترتيب برصيد 58 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام ليون وأربع نقاط أمام باريس سان جرمان حامل اللقب، فيما يحتل موناكو المركز الرابع بفارق ست نقاط.

   - الرقم 10

   وهي المرة الأولى منذ عشر سنوات بالتحديد يشهد فيها الدوري الفرنسي هذا التنافس المثير بين رباعي المقدمة بعد 26 مرحلة.

   في عام 2011، كان الفارق بين رباعي الصدارة ليل ورين وليون ومرسيليا أربع نقاط فقط خلال هذه الفترة من البطولة، وتبعها باريس سان جرمان بفارق نقطة واحدة فقط.

   بعد عقد من الزمن، لا تزال المنافسة محتدمة بين أربعة أندية مع بقاء 12 مرحلة على نهاية الموسم، وبالتالي ستساوي كل نقطة الضعف تقريبا في المراحل المقبلة، حتى لو كان ليل صامدا ومتشبثا بالريادة.

   وتبدو مهمة ليل سهلة نسبيا الاحد في مواجهة ستراسبورغ الخامس عشر، وسيحاول رجال المدرب كريستوف غالتييه استغلالها لكسب النقاط الثلاث قبل المباريات الساخنة المرتقبة في المراحل المقبلة ضد مرسيليا (الثالث من آذار/مارس) وموناكو (الرابع عشر منه) وباريس سان جرمان (الرابع من نيسان/أبريل المقبل)

   ولتعزيز الثقة، يتسلح لاعبو ليل بإنجاز عام 2011 عندما كان الفريق في الصدارة في هذا التوقيت من الموسم (بعد 26 مباراة)، وأنهاه بشكل رائعا متوجا باللقب الثالث في تاريخه بفارق ثماني نقاط عن مرسيليا.

   - قمة مرسيليا ليون  

   وسيحاول ليل وضع مطارده المباشر ليون تحت ضغط كبير كونه يلعب قبل 4 ساعات من قمة الاخير مع مضيفه مرسيليا التي تختتم بها المرحلة.

   بالنسبة إلى ليون، تبدأ سلسلة المباريات القوية يوم الأحد 28 فبراير 2021 برحلته إلى مرسيليا قبل حفل استقبال رين يوم الاربعاء المقبل وباريس سان جرمان في 21 آذار/مارس المقبل.

   لكن هذا بالتأكيد هو أفضل وقت بالنسبة لليون لمواجهة مرسيليا الذي يعاني الامرين منذ أسابيع عدة شهدت تحقيقه لنتائج مخيبة وأدت الى خلافات بين ادارة النادي ومشجعيه وكذلك مدربه البرتغالي اندريه فياش بواش الموقوف اداريا بعدما كشف عن نيته في الاستقالة.

   ويقود النادي الجنوبي المدرب المغربي ناصر لارغيت مؤقتا بانتظار التعاقد مع مدرب جديد ترجح وسائل اعلام محلية ان يكون الارجنتيني خورخي سامباولي الذي بخوض الخميس مباراته الاخيرة على رأس الادارة الفنية لفريق أتلتيكو مينيرو البرازيلي.

   ويحتل مرسيليا المركز السابع برصيد 38 نقطة وهو حقق فوزا واحدا فقط في مبارياته التسع الاخيرة في الدوري.

   ويمني ليون الذي يغيب عن المنافسات القارية هذا الموسم، النفس ورئيسه جان ميشال اولاس بالعودة الى منصة التتويج في الدوري.

   - سان جرمان للتعويض

   ويملك باريس سان جرمان فرصة ذهبية لتعويض خسارته امام ضيفه موناكو صفر-2 مساء الاحد بعد اربعة أيام على انتصاره العريض على مضيفه برشلونة الاسباني 4-1 في كامب نو في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

   ويحل باريس سان جرمان ضيفا على ديجون صاحب المركز الاخير مع استمرار غياب نجمه البرازيلي نيمار بسبب الاصابة.

   وأكد لاعب وسطه الدولي الايطالي ماركو فيراتي أن المنافسة قوية جدا في الدوري هذا الموسم، وقال في تصريح لقناة "كنال بلوس": "يجب أن نفهم أنه في فرنسا، هناك فرق رائعة. ليس لأننا نقدم كل شيء في مسابقة دوري أبطال أوروبا سنعود هنا (الدوري) ونفوز".

   واضاف "موناكو فريق قوي وينافس على اللقب. عانينا من الغيابات ولكن هذه هي كرة القدم" في اشارة الى اصابة العديد من الركائز الاساسية أبرزها نيمار والارجنتيني انخل دي ماريا.

   وبدوره لن يجد موناكو صعوبة فيتخطى عقبة ضيفه بريست الثاني عشر.

   ولم يخسر موناكو بقيادة مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش في مبارياته الـ11 الأخيرة، وتحديدا منذ سقوطه امام جاره لنس صفر-3 في 16 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

   وتفتتح المرحلة يوم الجمعة بلقاء رين مع نيس.

   ويلعب يوم السبت ايضا بوردو مع متز، والأحد رينس مع مونبلييه، ولوريان مع سانت اتيان، ونيم مع نانت، وانجيه مع لنس.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم