رجل أعمال جنوب إفريقي يتولى بالتزكية رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم باتريس موتسيبي يوم 12 مارس 2021 في العاصمة المغربية الرباط
الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم باتريس موتسيبي يوم 12 مارس 2021 في العاصمة المغربية الرباط AFP - FADEL SENNA

زكت الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) يوم الجمعة 12 مارس آذار 2021 بالرباط الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي رئيسا جديدا خلفا للملغاشي أحمد أحمد.

إعلان

وتبوأ رجل الأعمال رئاسة الاتحاد القاري بالتصفيق لغياب منافسين بعدما بقي مرشحا وحيدا لهذا المنصب إثر انسحاب منافسيه الثلاثة في وقت سابق، كما تقتضي ذلك قوانين الاتحاد.

   وأعرب موتسيبي في كلمة مقتضبة عقب تزكيته عن "شكره وامتنانه" لاختياره لهذا المنصب الذي وصفه "بالتشريف الكبير".

   وأضاف "أشكر أيضا جاني (إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي) وتشجيعاته للعمل في إطار الوحدة، لن نرفع التحديات التي تواجهنا إلا إذا كنا موحدين".

   وكان إنفانتينو توصل إلى عقد اتفاق يقضي بانسحاب المرشحين العاجي جاك أنوما، السنغالي أغوستان سنغور والموريتاني أحمد ولد يحيى، بحيث يحصل الأول على منصب مستشار الرئيس والأخيران على منصبي نائبي الرئيس.

   ويتولى موتسيبي قيادة الاتحاد القاري الذي يضم 54 اتحادا وطنيا، بينما أوقف رئيسه السابق أحمد من قبل الاتحاد الدولي خمس سنوات قلصتها محكمة التحكيم الرياضي إلى سنتين لخروقات متعلقة بـ"واجب الولاء، عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى، إساءة استخدام المنصب" بالاضافة إلى "إساءة إدارة الاموال".

   وهو أول جنوب إفريقي يرأس الاتحاد الافريقي، وذلك بعد رئيسين من كل من مصر والسودان ورئيس من اثيوبيا والكاميرون ومدغشقر.

   وخلافاً لرؤساء سابقين في الاتحاد القاري، قادمين من اتحاداتهم الوطنية، برز اسم موتسيبي من خلال رئاسته نادي ماميلودي صندوانز الجنوب افريقي بطل القارة في 2016. رئس نادي مدينة بريتوريا منذ 2003، قبل اعلانه في الايام الماضية انه سيتخلى عن منصبه لنجله، بحال فوزه في الانتخابات القارية

   - "روح الفريق"

   بعد تزكية الرئيس الجديد اختار أعضاء الجمعية العمومية أربعة من ممثليها في مجلس الفيفا بالتزكية أيضا لوجود مرشحين عن كل منصب، بينهم المغربي فوزي لقجع والمصري هاني أبو ريدة عن الدول الناطقة بالإسبانية أو البرتغالية أو العربية.

   إضافة إلى المالي ماموتو توري والبينيني مارتن دوشاكوس عن المنطقة الفرنكفونية، فيما يتواصل انتخاب ممثلي الاتحاد في مجلس فيفا عن المنطقة الأنغلوفونية فضلا عن أعضاء الجهاز التنفيذي ال

   وانتقد البعض التوافق الذي شارك برعايته رئيس الاتحاد المغربي لقجع لانتقادات البعض، فشبّه الليبيري موسى بيليتي، عضو اللجنة التنفيذية السابق في كاف، إنفانتينو بالملك البلجيكي السابق ليوبولد الثاني الذي كان "رئيسا ومالكا مطلقا للكونغو بين 1885 و1908"، مضيفا ان انفانتينو يستمرّ بالتأكيد "انه العدو الاول للكرة الافريقية".

   يتولى موتسيبي رئاسة الاتحاد الإفريقي بينما أوقفت فيفا سلفه أحمد وخضع للتحقيق في فرنسا في حزيران/يونيو 2019 بشبهات فساد قبل إخلاء سبيله، علما بانه وصل الى منصبه في 2017 بدعم من إنفانتينو، منهياً حكماً دام 29 عاماً لعيسى حياتو بنيله 34 صوتاً مقابل 20 للكاميروني الواسع النفوذ الذي لاحقته أيضا فضائح فساد عديدة.

   واعتبر قطب صناعة التعدين وصهر رئيس الجمهورية سيريل رامافوزا، الأقل شهرة بين المرشحين الأربعة. فيما أشاد رئيس اتحاد جنوب إفريقيا داني جوردان بـ "براعته في الأعمال، ومعرفته بالحوكمة والأعمال العالمية".

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم