إبراهيموفيتش يريد اقصاء مانشستر يونايتد من يوروبا ليغ

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب نادي ميلان
السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب نادي ميلان AFP - MIGUEL MEDINA

بعد استدعائه مجدداً إلى صفوف منتخب السويد اثر غياب 5 سنوات يوم الثلاثاء 16 مارس 2021، يريد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش الاستمرار في الاحتفالات من خلال مساعدة ميلان الايطالي على تخطي فريقه السابق مانشستر يونايتد الانكليزي، عندما يستقبله على ملعب سان سيرو في اياب ثمن النهائي من الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) يوم الخميس 18 مارس الجاري .

إعلان

 

   وكان ميلان أدرك التعادل 1-1 في الرمق الاخير ذهابا ليعزز من حظوظه في بلوغ الدور ربع النهائي.

   وغاب زلاتان عن مباراة الذهاب لأنه كان يتعافى من اصابة عضلية، لكنه شارك في تدريبات فريقه خلال الاسبوع الحالي وسيكون جاهزا لمواجهة مانشستر يونايتد الذي احرز في صفوف لقب هذه المسابقة عام 2017 ضد اياكس امستردام، علما بانه غاب عن تلك المباراة بداعي الاصابة.

   ويتألق ابراهيموفيتش في صفوف ميلان هذا الموسم وقد سجل 14 هدفا في 14 مباراة في الدوري المحلي، ساهمت بتصدر فريقه الترتيب في القسم الاول من الموسم.

   -سلسلة بيتية سلبية

   بيد انه يتعين على ميلان الحد من نتائجه السيئة على ملعبه في الاونة الاخيرة حيث فشل في الفوز في آخر أربع مباريات في سان سيرو، آخرها سقوطه أمام نابولي صفر-1 الاسبوع الماضي كما سبق هذه السلسلة تعادلان مع النجم الاحمر الصربي وأودينيزي وخسارة فادحة امام جاره اللدود انتر ميلان صفر-3.

   وتراجع ميلان بفارق 9 نقاط عن جاره انتر المتصدر الذي اقترب من احراز لقبه الاول في الدوري منذ عام 2010.

   وعموما، خسر ميلان 5 مباريات من أصل 13 منذ مطلع عام 2021 في مختلف المسابقات، وحتى العودة للمشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل للمرة الاولى منذ عام 2014 باتت مهددة، لان نابولي الخامس وروما السادس يبتعدان عنه بفارق 6 نقاط فقط قبل نهاية الدوري بتسع مراحل.

   في المقابل، دخل مانشستر يونايتد اسبوعا مصيريا لأنه بالإضافة الى مواجهة ميلان، يتعين عليه اللعب ضد ليستر سيتي ثالث الدوري المحلي خارج ملعبه في الدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الانكليزي وكلا المسابقتين تمثل الامل الوحيد للشياطين الحمر في احراز لقب ما هذا الموسم، اذا ما سلمنا جدلا بان مانشستر سيتي مرشح فوق العادة لحسم الدوري المحلي في صالحه نظرا للفارق الكبير عن جاره.

   وكشف النروجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي بانه يتوقع عودة خمسة لاعبين مصابين الى تشكيلة الفريق لمواجهة ميلان، أبرزهم لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا.

   وغاب بوغبا عن مباريات فريقه العشر الاخيرة بعد اصابة عضلية تعرض لها خلال مباراة فريقه ضد ايفرتون في السادس من شباط/فبراير.

   وبالإضافة الى بوغبا، ينتظر سولسكاير عودة المهاجمين الفرنسي انطوني مارسيال والاوروغوياني ادينسون كافاني بالإضافة الى لاعب الوسط الهولندي دوني فان دي بيك.

   وقال سولسكاير "آمل في الحصول على خدمات 4 او 5 لاعبين للمباراة ضد ميلان على الارجح ادينسون وانطوني وربما فان دي بيك".

   واضاف "قد يكون بول ضمن عداد التشكيلة المسافرة كما ان (الاسباني) دافيد دي خيا (حارس المرمى) تنتهي فترة حجره" بعد ان سافر الى اسبانيا اثر وضع زوجته مولودة هي الاولى لهما.

   -توتنهام وارسنال واياكس في مأمن

   ويبدو الفريقان الانكليزيان الاخران في المسابقة توتنهام وارسنال في مأمن من المفاجآت، بعد ان تقدم الاول على ملعبه ضد دينامو زغرب الكرواتي بهدفين نظيفين، في حين عاد الثاني من فوز عريض 3-1 على أولمبياكوس اليوناني في اثينا.

   وقد يلجأ مدربا الفريقين البرتغالي جوزيه مورينيو والاسباني ميكل ارتيتا الى اراحة بعض لاعبي الصف الاول، بعد ان ضمنا بنسبة كبيرة بلوغ ربع النهائي.

   والامر ينطبق على اياكس امستردام الهولندي الذي حقق فوزا مستحقا على يونغ بويز السويسري بثلاثية نظيفة على ملعب "يوهان كرويف"، وعلى فياريال الاسباني الذي عاد بالفوز على دينامو كييف الاوكراني بهدفين نظيفين.

   يذكر ان فياريال يشرف على تدريبه اوناي ايمري الاختصاصي في هذه المسابقة، بعد أن قاد فريقه السابق اشبيلية الى التتويج بها ثلاث مرات تواليا من 2014 الى 2016.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم