تأهل الوداد والترجي وماميلودي والأهلي يُصحح مساره في دوري أبطال إفريقيا

مشهد من مباراة الترجي التونسي والزمالك المصري التي جرت يوم 6 مارس 2020 في ملعب رادس بضواحي العاصمة تونس
مشهد من مباراة الترجي التونسي والزمالك المصري التي جرت يوم 6 مارس 2020 في ملعب رادس بضواحي العاصمة تونس AFP - FETHI BELAID

حجز الوداد البيضاوي المغربي وماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي والترجي التونسي مكانهم في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعد تعادل الأول ومضيفه حوريا كوناكري، بينما واصل الثاني سلسلة انتصاراته إذ جدد الفوز على ضيفه مازيمبي الكونغولي الديمقرطي، وتفوق الثالث على مضيفه الزمالك يوم الثلاثاء 16 مارس 2021 في الجولة الرابعة من دور المجموعات. 

إعلان

في المباراة الأولى، لم يتمكن الوداد المتوج مرتين باللقب، من مواصلة انتصاراته، وعاد بنقطة التعادل من أرض مضيفه حوريا كوناكري بنتيجة سلبية في منافسات المجموعة الثالثة. 

   واستفاد الفريق المغربي من تعادل كايزر تشيفس الجنوب أفريقي ومضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي بالنتيجة عينها. ورفع الوداد رصيده الى عشر نقاط في الصدارة، متفوقا بفارق خمس نقاط أمام حوريا وكايزر تشيفس اللذين يملكان خمس نقاط مع أفضلية للفريق الغيني بفارق الأهداف، أما بترو اتلتيكو فحصد أول نقطة وبقي رابعاً. 

   وكان يمني الوداد نفسه بانتصار جديد يضمن له صدارة المجموعة، وحاول الفريق ان يتفوق تكتيكياً وبأقل مجهود إذ تنتظره مباراة في غاية الأهمية الاحد المقبل ضد غريمه التقليدي الرجاء في "دربي المغرب" ضمن المرحلة العاشرة من البطولة المحلية.   

   وحاول الفريق المغربي اقتناص هدف سريع، يكلل مساعيه في حسم التأهل دون الالتفات الى اللقاء الآخر بين كايزر تشيفس وبترو أتلتيكو، وكاد محمد أوناجم أن يحقق هذا الأمر عبر تسديدة مرت بجوار المرمى (4)، وبرغم من الخطورة التي صنعها إلا أن الفريق افتقد الى اللمسة الأخيرة، حيث أهدر العديد من الفرص قبل الوصول الى مرمى الحارس الغيني موسى كامارا، وسدد الليبي مؤيد اللافي المنفرد كة بالعرض لم يجد من يتابعها في الشباك (17). 

   واشرك المدرب التونسي للوداد فوزي البنزرتي التنزاني سيمون مسوفا وزهير المترجي بدلاً من أوناجم واللافي في محاولة لتفعيل الجبهة الهجومية، إلا أن التسرع كان الأمر السلبي في الفريق. 

   -تأهل بالعلامة الكاملة   

   وفي بريتوريا، حقق ماميلودي صنداونز فوزه الرابع توالياً ليضمن تأهله كمتصدر للمجموعة الى دور الثمانية، بعدما جدد فوزه على ضيفه مازيمبي الكونغولي 1-صفر ضمن مباريات المجموعة الثانية. 

   وسيطر الفريق الأصفر على اللقاء، لكن المرتدات السريعة للفريق الكونغولي كانت في غاية الخطورة. وتمكن ليبوهانغ مابوي من استغلال تمريرة سيرينو ليسدد كرة متقنة في شباك مازيمبي مسجلاً هدف اللقاء الوحيد (28). 

   وفي المجموعة عينها، خرج الهلال السوداني وضيفه شباب بلوزداد الجزائري بتعادل مخيب لكليهما 0-0، الأمر الذي أبقى الصراع على البطاقة الثانية في المجموعة الى الجولة الأخيرة مع مازيمبي. 

   ويتصدر ماميلودي برصيد 12 نقطة أمام الهلال بثلاث نقاط الذي يتفوق بفارق الأهداف عن بلوزداد، ومازيمبي رابعا بنقطتين.   

   -الترجي ضرب الوصيف  

   وتأهل الترجي الى ربع نهائي بعدما جدد تفوقه على الزمالك المصري 1-صفر في ملعب القاهرة الدولي ضمن المجموعة الرابعة. 

   وانتظر الترجي حتى الدقيقة (73) ليحرز هدف التقدم عن طريق الليبي حمدو الهوني، فيما باتت مهمة الزمالك شبه مستحيلة. 

   وهذه الخسارة الأولى لفريق "القلعة البيضاء" في اول مباراة للفرنسي باتريس كارتيرون العائد لقيادة الفريق. 

   واستحوذ الزمالك على الكرة اغلب فترات الشوط الأول، إنما من دون فاعلية هجومية، في حين بدا الترجي منضبطاً دفاعياً، مع كثافة عددية في وسط الملعب، واعتماد على الهجمات المرتدة استغلالا لتحركات الثلاثي محمد علي بن رمضان وعبد الرؤوف بن غيث والعاجي ويليام توغي، وسرعة الليبي حمدو الهوني الذي كاد ان يفتتح التسجيل بعدما تخطى احمد عيد وسدد كرة اصطدمت بقدم الحارس  محمود عبد الرحيم "جنش" وخرجت الى ركنية (41). 

   واثر هجمة مرتدة منظمة قادها حمدي النقاز الذي أرسل كرة عرضية متقنة سددها الهوني الى يمين جنش (73). وكاد المغربي أشرف بنشرقي ان يبقي على حظوظ الزمالك لكن تسديدته أنقذها بن مصطفى بصعوبة (87). 

   ويحتاج مولودية الجزائر الى نقطة في مباراتيه المتبقيتين ضد الزمالك والترجي على التوالي، ليتأهل الى دور الثمانية، بعدما كرر فوزه على ضيفه تونغيث السنغالي 1-صفر في الجزائر. وسيطر الفريق المضيف على اللقاء على نحو كامل وكان يمكنه ان يخرج بنتيجة عريضة لو عرف لاعبوه استغلال الفرص الكثيرة التي لاحت أمامهم. ويدين الفريق الجزائري بفوزه الى مهاجمه مهدي بن علجية الذي استثمر تمريرة معاد حداد وسدد كرة قوية من داخل المنطقة في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس ابراهيما نياس (25). 

   ورفع الترجي رصيده الى 10 نقاط في الصدارة بفارق نقطتين أمام المولودية (8 نقاط) ويأتي الزمالك ثالثا بنقطتين وتونغيث رابعاً بنقطة يتيمة. ويحتاج فريق "القلعة البيضاء" الى الفوز في مباراتيه التاليتين بشرط خسارة المولودية مواجهتيه. 

   -حامل اللقب صحّح مساره   

   وصحّح الأهلي المصري أوضاعه بفوز ساحق على مضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديموقراطي 3-صفر ضمن المجموعة الأولى. 

   ورفع الاهلي رصيده الى 7 نقاط في المركز الثاني خلف سيمبا التنزاني الذي يملك 10 نقاط بفوزه على المريخ السوادني بثلاثية نظيفة الثلاثاء ايضا، فيما حلّ فيتا كلوب ثالثا بعدما تجمد رصيده عند 4 نقاط ويتذيل المريخ جدول الترتيب بنقطة وحيدة. 

   والفوز هو الاول للأهلي في مباراة يخوضها ضد احد فرق الكونغو الديموقراطية خارج ملعبه، ملحقا بمنافسه اقسى خسارة له على ارضه في تاريخ مشاركاته في دوري الابطال. 

   وافتتح الاهلي التسجيل عن هدف مبكر محمد شريف بعدما تلقى تمريرة مروان محسن خلف الدفاع سددها من فوق الحارس سيمون أوموسولا (6). ومن هجمة مرتدة، تلقى افشه تمريرة النيجيري جونيور اجايي خلف الدفاع سددها إلى يمين سيمون أوموسولا اصطدمت بالقائم الايمن وسكنت الشباك (19). 

   اندفع لاعبو فيتا كلوب بكامل خطوطهم نحو الهجوم الضاغط سعيا للتعويض، ومن هجمة منظّمة سدّد عبيد مايامبا موكوكياني كرة ارتدت من القائم الايمن لمرمى الشناوي (38). وكان لسلاح المرتدات السريعة الأثر الإيجابي بالنسبة الى الأهلي حيث مرر التنزاني والتر بواليا عرضية لطاهر محمد طاهر سددها إلى الزاوية يمين (78).   

   -تلاعب بنتائج كورونا

   واستغل سيمبا التنزاني الغيابات الكثيرة لدى ضيفه المريخ السوداني ليجهز على آماله في بلوغ ربع النهائي بفوزه عليه 3-صفر ضمن المجموعة الأولى أيضا. 

   ولعب الفريق السوداني بغياب 8 لاعبين هم رمضان عجب، خميس بخيت، بكري المدينة، سيف الدين بخيت، عبد الرحمن حسن، عماد عبد المنعم، النيجيري توني ادجومارييغوي، وتاج الدين يعقوب. 

   وكتب النادي عبر حسابه الرسمي على تويتر "تلاعب نادي سيمبا التنزاني بنتائج فحص كورونا حيث تسلمت بعثة المريخ 33 نتيجة فحص من مجموع 41 وقد تم إسقاط ثمانية لاعبين في نتيجة فحص كورونا التي خضعت لها بعثة المريخ بتنزانيا، وقد قرر النادي تقديم شكوى عاجلة للإتحاد الأفريقي". 

   وافتتح الموزمبيقي لويس ميكيسون التسجيل لأصحاب الأرض مستغلاً البطء في الدفاع السوداني في تشتيت الكرة (18)، وأضاف محمد الحسيني الهدف الثاني بتسديدة قوية خدت الحارس منجد أبوزيد إثر تمريرة من الغاني برنارد موريسون (38). 

   واحتاج سيمبا الى خمس دقائق بعد انطلاق الشوط الثاني ليعزز تقدمه عندما أرسل ميكيسون كرة عرضية الى داخل المنطقة روضها الكونغولي الديمقراطي كريس موغالو على صدره وأطلقها في الشباك السودانية (50). 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم