مصري يشبه ميسي يثير حماس أطفال أيتام يعشقون كرة القدم

لاعب برشلونة ليونيل ميسي
لاعب برشلونة ليونيل ميسي AFP - LLUIS GENE

مع أنهم لم يقابلوا ليونيل ميسي الحقيقي إلا أن التشابه العجيب بين الشاب المصري إسلام بطاح ولاعب نادي برشلونة الإسباني جعل أطفالا يقيمون في دار لرعاية الأيتام بمدينة الزقازيق المصرية يلتفون حول بطاح وهم سعداء للغاية، بغض النظر عن كونه ميسي الحقيقي أم مجرد شبيه.

إعلان

وشعر بطاح (27 عاما) بسعادة غامرة عندما رأى الإثارة التي أحدثها وجوده في المكان ورأى الأطفال يتعاملون معه وكأنه اللاعب الأرجنتيني حتى أنه ارتدى قميص نادي برشلونة وشارك في مباراة لكرة القدم مع الأطفال الأيتام.

وقال "والله أنا في الفترة الأخيرة من أول ما بدأت إن أنا أربي دقني وكده، بدأ صحابي يقولوا لي إن أنت فيك شبه من ميسي أو كده، فلما سبت (تركت) دقني طبعا تكبر أكتر الشبه زاد معايا، وطبعا إيه بدأ صحابي يقولوا لي طب ما تعمل فيديوهات أو تصور نفسك وتنزل مثلا نفسك على مواقع السوشيال ميديا أو كده. فأنا طبعا مكنتش بأشغل بالي بالكلام ده خالص يعني، كنت باشتغل، كان الشغل هو اللي واخد كل وقتي يعني".

وأضاف شبيه ميسي "يعني الفرحة دي حاجة في القلب كده، لما الواحد جه هنا حسيت بفرحة يعني مفيش بعدها يعني، وفرحة الأطفال الصغيرين بالشبه اللي ما بيني وما بين ميسي لما أنا دخلت عليهم كده المعلب كانت حاجة ما شاء الله يعني، مش عاوز أقولكوا يعني، ده اللي بيفرح واحد ده ربنا بيبارك له وربنا هو اللي بيجازيه، فأنا حبيت إن أنا أشاركهم في العمل ده والله يا جماعة".

وتابع "فأي حد ربنا يقدره على أي حاجة ده إسعاد الطفل، إن أنت تدخل البسمة على وش الطفل كده، ماشي، ده حاجة أنت بتحسها في قلبك بعيدا عن أي حاجة. وأنا جيبت النهاردة هنا عشان خاطر طبعا إيه أقدم الدعم المعنوي اللي أنا قدرت إن أنا أعمله، إن أنا أقدم الدعم المعنوي للأطفال دول (هؤلاء)، لو أقدر أو أي حاجة ربنا هيقدرني عليها أنا هاعملها إن شاء الله".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم