تشيلسي يقترب من النهائي على حساب بورتو رغم هدف طارمي

احتفال فريق تشيلسي بالفوز
احتفال فريق تشيلسي بالفوز REUTERS - MARCELO DEL POZO

تأهل تشيلسي إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة أمام بورتو رغم هدف مذهل من مهدي طارمي بركلة خلفية في الوقت المحتسب بدل الضائع منح الفريق البرتغالي الفوز 1-صفر في إياب دور الثمانية.

إعلان

وكان البديل طارمي صاحب محاولة فريقه الوحيدة على المرمى، إذ سعى بورتو لتعويض خسارته 2-صفر في الذهاب الأسبوع الماضي، لكنه أحرز هدفه من ركلة خلفية مذهلة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتقدم فريق المدرب توماس توخيل بفارق جيد منذ مباراة الأسبوع الماضي في أشبيلية، وتعين عليه التصدي على أرضه، في ملعب سانشيز بيزخوان في أشبيلية بإسبانيا الذي استضاف المباراتين بسبب قيود كوفيد-19 في البرتغال، لبداية قوية من بورتو.

وكاد جيسوس كورونا لاعب بورتو أن يهز شباك إدوار مندي حارس تشيلسي مبكرا، لكنه فشل في استغلال تمريرة سيئة من الحارس.

وأهدر الجناح المكسيكي فرصة جيدة اخرى في وقت لاحق في الشوط الأول عندما تجاوز بن تشيلويل داخل منطقة الجزاء لكنه سدد أعلى العارضة.

واقترب الثنائي ميسون ماونت وكريستيان بوليسيك من افتتاح التسجيل بعد الاستراحة، لكن النادي اللندني ركز أكثر على حرمان بورتو من هز الشباك.

وأبلغ توخيل محطة (بي.تي سبورت) "كانت مباراة صعبة جدا. ربما أمام شاشات التلفزيون لم تكن مباراة جيدة للمشاهدين لكن من جانبي الملعب كانت قوية وسريعة جدا.

"كان من الصعب جدا مواجهتهم وتجاوز الضغط المستمر، لكن نجحنا في تطوير الأداء بمرور الوقت".

وحرم هدف طارمي في اللحظات الأخيرة تشيلسي من الحفاظ على نظافة شباكه، لكنه تأهل لقبل نهائي أبرز بطولة أوروبية للأندية لأول مرة منذ 2014. وسيلعب تشيلسي مع ليفربول أو ريال مدريد في الدور قبل النهائي.

وفاز الفريق الإسباني 3-1 قبل خوض مباراة الإياب يوم الأربعاء. وأشاد سيرجيو كونسيساو مدرب بورتو بلاعبيه بعد خوض مباراة متكافئة مع النادي الإنجليزي.

وقال مدرب بورتو "أنا فخور جدا بهذه المجموعة من اللاعبين وبالطريقة التي يثقون فيها في أسلوب عملنا. هذه واحدة من أفضل المباريات التي خضتها في أوروبا.

"لعبنا بتنظيم دفاعي كبير أمام منافس رائع... لم نسمح للاعبي تشيلسي، وهم أصحاب المستويات الرفيعة، بصناعة الكثير من الفرص".

وأضاف طارمي صاحب هدف اللقاء الوحيد "قدمنا مباراة رائعة وأظهرنا أننا فريق كبير لكن لسوء الحظ فإن هدفي لم يكن كافيا".

وغاب طارمي عن مباراة الذهاب للإيقاف، إلى جوار الهداف سيرجيو أوليفيرا، وبدأ المباراة بديلا بعد تعرضه لكدمة في فوز بورتو في تونديلا يوم السبت الماضي.

وشارك المهاجم الإيراني في منتصف الشوط الثاني ومنح فريقه دفعة هجومية أكبر، وأصبح أول لاعب يختبر مندي بضربة رأس افتقدت القوة المناسبة للدخول للمرمى.

لكن مندي لم يفعل شيئا لمنع ركلته الخلفية المباشرة، وتبقى دقيقتان فقط أمام بورتو من الوقت المحتسب بدل الضائع لتسجيل هدف آخر والوصول إلى الوقت الإضافي، ونجح تشيلسي في الحفاظ على أفضليته ليحسم تأهله.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم