دوري أبطال أوروبا: هدف الجزائري محرز يمنح مانشستر سيتي فوزا ثمينا على حساب سان جرمان الفرنسي

لاعب مانشستر سيتي الجزائري رياض محرز يعبر عن فرحه بعد تسجيله هدف الفوز ضد سان جرمان مساء الأربعاء 28 أبريل 2021 في باريس
لاعب مانشستر سيتي الجزائري رياض محرز يعبر عن فرحه بعد تسجيله هدف الفوز ضد سان جرمان مساء الأربعاء 28 أبريل 2021 في باريس AFP - ANNE-CHRISTINE POUJOULAT

منح الجزائري رياض محرز فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي فوزاً ثميناً 2-1 على مضيفه باريس سان جرمان في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليصبح الـ"سيتيزينز" قاب قوسين من بلوغ نهائي البطولة في انتظار الإياب الأسبوع المقبل.

إعلان

وسجل ثنائي سيتي البلجيكي كيفن دي بروين (64) ومحرز (71)، فيما سجل البرازيلي ماركينيوس هدف سان جرمان الوحيد (15).

   ويحتاج سيتي يوم الثلاثاء المقبل في مباراة الإياب المقررة على أرضه، إلى التعادل فقط ليبلغ النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

   وفي حال بلغ مانشستر سيتي النهائي، قد يكون حصاده رائعاً في نهاية الموسم الحالي، بعدما توج بطلاً لكأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة، بفوزه على توتنهام 1-صفر الأحد، كما أنها باتت مسألة وقت بالنسبة لرجال الإسباني بيب غوارديولا للتتويج بلقب الدوري الإنكليزي.

   وعلق غوارديولا على اداء فريقه بقوله "في الشوط الاول لم نلعب بالطريقة التي تعودنا عليها في هذه المسابقة. في كل مرة خسرنا فيها الكرة، شكل الثلاثي نيمار-مبابي-دي ماريا خطرا".

   واضاف "في الشوط الثاني اظهرنا قتالية عالية عندما لم تكن الكرة في حوزتنا. بفضل ذلك نجحنا في تسجيل هدفين. يتعين علينا ان نلعب بشخصيتنا ايابا اذا اردنا بلوغ المباراة النهائية".

   أما سان جرمان الذي يمني النفس ببلوغ النهائي للمرة الثانية توالياً بعد خسارته العام الماضي أمام بايرن ميونيخ الألماني صفر-1، قبل أن يقصي حامل اللقب في ربع نهائي المسابقة الموسم الحالي، فيتعين عليه الفوز بفارق هدفين، أو هدف في حال كانت النتيجة أعلى من 2-1.

   وكانت البداية مع سان جرمان، حينما تقدم كيليان مبابي بالكرة ومرر الكرة إلى البرازيلي نيمار الذي سدد بين يدي الحارس البرازيلي إديرسون (2).

   افتتح سان جرمان التسجيل عبر البرازيلي ماركينيوس الذي ارتقى لركنية نفذها الأرجنتيني أنخل دي ماريا، وحولها برأسه إلى يمين إديرسون (15).

   - دي بروين خبير سان جرمان

   في الدقيقة 21، كاد برناردو سيلفا يباغت الحارس الكورستاريكي خيسوس نافاس عندما لمس بصعوبة تمريرة بينية ساقطة من لكن نافاس تمكن من تحويلها إلى ركينة.

   وحاول دي ماريا تكرار سيناريو الهدف الأول من خلال ضربة ركنية في الدقيقة 27، لكن إيدرسون كان بالمرصاد.

   ومثلها، عاود نيمار الكرة حينما أسقط ركنية على رأس باريديس، الذي حولها إلى جانب القائم الأيمن (28).

   وأنقذ نافاس فرصة هدف محقق للسيتي، عندما تصدى لتسديدة فيل فودن الذي وصلته تمريرة على طبق من ذهب أمام المرمى (42)، لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق العاصمة الفرنسية بهدف نظيف.

   وفي الشوط الثاني، كاد السيتي أن يدرك التعادل في الدقيقة 61 بمقصية من دي بروين من داخل منطقة الجزاء، علت العارضة بقليل.

   وفي الدقيقة 64 جاء الفرج عن طريق دي بروين، عندما رفع بينية أمامية عالية من خارج منطقة الجزاء، عبرت مدافعي سان جرمان من دون أن يلمسها أحد، لتهز شباك نافاس.

   وأصبح الدولي البلجيكي رابع لاعب يسجل في ثلاث مباريات متتالية في دوري الأبطال ضد سان جرمان، بعد الأرجنتيني ليونيل ميسي (3)، ماركوس راشفورد (3)، ونيمار قبل أن ينضم للفريق (4).

   لم يهدئ هدف دي بروين من حماسة السيتي، فوجه الضربة القوية الثانية لسان جرمان بهدف محرز من ركلة حرة على مشارف منطقة الجزاء، أسكنها إلى يمين نافاس (71).

   وأكمل سان جرمان الربع ساعة الأخير من المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد السنغالي إدريسا غانا غايي بعد تدخل قاس على الألماني إيلكاي غاندوغان (77).

   وكاد فودين أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 87، عندما توغل في منطقة سان جرمان وراوغ المدافعين، لكن تسديدته جاءت بين يدي نافاس.

   ولم تسفر محاولات سان جرمان في الدقائق المتبقية عن هز الشباك وإدراك التعادل، ليسقط على أرضه في انتظار مباراة الإياب في إنكلترا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم