بطولة فرنسا: سان جرمان ينتزع الصدارة موقتاً

ماورو ايكاردي مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي
ماورو ايكاردي مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي © أ ف ب

انتزع باريس سان جرمان موقتاً صدارة بطولة فرنسا لكرة القدم بفوزه الصعب على لنس 2-1 في المرحلة الخامسة والثلاثين ليضغط على ليل الذي يستضيف نيس لاحقاً

إعلان

ويملك سان جرمان 75 نقطة مقابل 73 لليل الساعي الى احراز لقبه الاوّل منذ عام 2011. 

وكون فريقه مدعو لمواجهة مانشستر سيتي الانكليزي بعد ثلاثة أيام في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (خسر 1-2 على أرضه)، ارتأى مدرب سان جرمان الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو اراحة صانع الالعاب الايطالي ماركو فيراتي العائد منذ فترة وجيزة الى الملاعب بعد اصابة عضلية واخرى بجائحة كوفيد-19 ابعدته لأكثر من شهر عن الملاعب، والجناح الارجنتيني أنخل دي ماريا، فجلسا على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

كما خاض فريق العاصمة المباراة في غياب هدافه كيليان مبابي الذي يعاني من اصابة طفيفة في ربلة الساق، وحلّ بدلاً منه في مركز قلب الهجوم الأرجنتيني ماورو إيكاردي.

وقال بوكيتينو بعد المباراة "كانت مباراة غاية في الصعوبة. لنس يلعب كرة قدم رائعة، اعشق طريقة لعب هذا الفريق وقد عانينا امامه".

وأضاف "كان يتعين علينا بذل مجهودات مضاعفة لكي نخرج فائزين".

وعن حالة مبابي البدنية قال "انا متفائل بقدرته على المشاركة ضد مانشستر سيتي، انا دائما متفائل لكنني ساتخذ القرار يوم المباراة".

وكان لنس تغلب على سان جرمان بهدف وحيد في مباراة الذهاب في 10 أيلول/سبتمبر الماضي.

وتقدم سان جرمان عندما انتزع الالماني يوليان دراكسلر الكرة من مدافع لنس الارجنتيني فاكوندو ميدينا ومررها باتجاه البرازيلي نيمار الذي سدد كرة زاحفة مفتتحاً التسجيل (33).

والهدف هو السابع لنيمار هذا الموسم في 15 مباراة فقط بعد ان غاب لفترة طويلة بداعي الاصابة. كما انه الهدف الاول للبرازيلي في الدوري منذ أن سجل ركلة جزاء في مرمى لوريان في 31 كانون الثاني/يناير.

ونجح سان جرمان في اضافة الهدف الثاني بواسطة كرة رأسية لقائده البرازيلي ماركينيوس الذي استثمر ركلة ركنية لمواطنه نيمار (59).

لكن اصحاب الارض لم ينعموا كثيراً بالهدف الثاني، فبعد ان اضاع أرنو كاليميندو ضربة مقصية عند القائم البعيد وصلت الكرة الى الكاميروني إينياتيوس غاناغو فسددها بين ساقي الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (61).

للمفارقة، خاض غاناغو 3 مباريات ضد سان جرمان وسجل هدفاً في كل مباراة.

وظن سان جرمان بأنه حسم النتيجة نهائياً في صالحه عندما سجل له الأرجنتيني إيكاردي الهدف الثالث قبل ان يتم الغاءه بسبب تسلل فيراتي قبل نهاية المباراة بسبع دقائق.

والفوز هو الرابع توالياً لسان جرمان محلياً، في حين هي الخسارة الاولى للنس خارج ملعبه في آخر 9 مباريات بعد أن حقق الفوز أربع مرات وتعادل في مثلها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم