اختتام الدوري الفرنسي لكرة القدم: 3 أندية تتنافس على اللقب و6 على عدم السقوط

لاعبو فريق ليل الفرنسي
لاعبو فريق ليل الفرنسي AFP - FRANCOIS LO PRESTI

يختتم موسم الدوري الفرنسي لكرة القدم الأحد 23 مايو 2021 بمنافسة شرسة ومثيرة بين ليل المتصدر ومطارده بفارق نقطة باريس سان جرمان حامل اللقب، فيما تتبارز ستة أندية في أسفل الترتيب للهرب من الهبوط.

إعلان

تتركّز الأنظار على مباراة ليل المتصدر بثمانين نقطة ومضيفه أنجيه الثاني عشر، حيث يأمل الأول في إحراز اللقب الرابع في تاريخه.

سيضمن الفريق الشمالي لقبه الأول منذ 2011 بحال تحقيقه الفوز، بصرف النظر عن نتيجة باريس سان جرمان على أرض بريست السادس عشر. كما سيضمن ليل اللقب بحال خسارة سان جرمان، مهما تكن نتيجته مع أنجيه، مع احتمال ضئيل ان يلحق به موناكو الثالث (77 نقطة) والذي يبتعد عنه أيضا بفارق ستة أهداف، أو تعادلهما سويا.

وبحسب مدرب ليل كريستوف غالتييه، سيكون التتويج باللقب عل حساب فريق من طراز سان جرمان "استثنائيا"، "بميزانية رائعة ونجوم عالميين"، على غرار البرازيلي نيمار والهداف الشاب كيليان مبابي.

قال مبابي الذي يغيب عن فريقه لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي الخاضع لعلاج في ركبته لتفادي الغياب عن كأس أوروبا المقبلة "الأمور ليست متعلقة بنا"، واعدا "سنقوم بالعمل المناسب من جهتنا".

لكن قبل الاحتفال، يجب أن نحتفظ بصفائنا وهدوئنا ونضع العاطفة جانبا".

تابع المهاجم المطارد من أبرز الأندية الأوروبية ومتصدر ترتيب الهدافين (26 هدفا) "نحن مبرمجون لتحقيق الانتصارات".

لم يخسر ليل خارج ملعبه منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في الدوري، لكنه أهدر فرصة 

الأسبوع الماضي للاقتراب أكثر من اللقب بتعادله السلبي مع سانت اتيان.

وأمام انجيه، سيواجه فريقا خسر خمس مرات في آخر ست مباريات، لكنه ضمن موقعه في الدرجة الأولى الموسم المقبل.

لكن أنجيه يودّ تقديم هدية لمدربه ستيفان مولان، الراحل عن النادي بعد عشر سنوات.

وبحال تعادلهما بالنقاط، ستكون الأفضلية لسان جرمان المتفوق بفارق الأهداف (+56 مقابل +40).

قال لاعب وسط سان جرمان الإسباني أندر هيريرا "لن تكون الأمور سهلة، لأن ليل جيد جدا. يجب أن نفوز على بريست ونثق بأنجيه، الفريق الاحترافي في المباراة الأخيرة لمدربه".

وسيكون سان جرمان أكثر المرحبين بفوز أنجيه، لاكمال هيمنته على الدوري في حقبة المالك القطري، من خلال التتويج 8 مرات في تسعة مواسم.

ويعود نيمار إلى صفوف سان جرمان بعد ايقاف ابعده عن نهائي الكأس الذي حسمه فريق العاصمة الأربعاء على حساب موناكو 2-صفر.

- مبارزة موناكو وليون 

وراء ليل وسان جرمان، تدور معركة طاحنة أخرى بين موناكو الثالث (77) وليون الرابع (76) على بطاقة ثالثة أخيرة مؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا.

وتقف الروزنامة مع ليون الذي يواجه نيس التاسع والذي يخوض المباراة دون حوافز، فيما يحلّ موناكو على لنس السادس (56) الذي يحارب على بطاقة أوروبية مع مرسيليا الخامس (59).

وستكون مباراة عاطفية لليون أيضا، كونها الأخيرة لمهاجمه الهولندي ممفيس ديباي الذي وصل إلى نهاية عقده.

قال ديباي القادم إلى النادي في كانون الثاني/يناير 2017، في مقابلة لصحيفة ليكيب "ستكون الأمور مؤثرة بالنسبة لي، لكني لن أنسى ضرورة تحقيق الفوز".

ولا يبلغ الفارق بين رينس الثالث عشر (42 نقطة) ونانت الثامن عشر (40) سوى نقطتين.

الجميع يريد تفادي خوض ملحق فاصل مع تولوز الباحث عن العودة إلى الدرجة الأولى بعد نزوله الموسم الماضي.

أربعة أندية تتواجه في مباريات "نهائية"، فيستقبل رينس الثالث عشر (42) بوردو الرابع عشر (42)، فيما يحل لوريان السابع عشر (41) على ستراسبورغ الخامس عشر (41).

وبرغم حلول نانت في المركز الثامن عشر، إلا أن فوز الفريق المنتشي من أربعة انتصارات تواليا على مونبلييه سيضمن البقاء في الدرجة الأولى التي ودّعها نيم وديجون.

قال مدرب نانت أنتوان كومبواريه مبتسما "إذا تمكنا من سحق مونبلييه 1-صفر، سيكون الوضع ممتازا بالنسبة لنا".

وستكون مهمة بريست السادس عشر (41) الأصعب كونه يواجه باريس سان جرمان الذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا والتواق لتخطي ليل واحراز اللقب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم