إيطاليا تستهل مشوارها في بطولة أوروبا بثلاثية نظيفة في مرمى تركيا

جانب من مباراة تركيا وإيطاليا
جانب من مباراة تركيا وإيطاليا AFP - ANDREW MEDICHINI

استهلت إيطاليا مشوارها في بطولة أوروبا لكرة القدم بفوز مقنع 3-صفر على تركيا في الملعب الأولمبي في روما يوم الجمعة 11 يونيو 2021، وفرضت هيمنتها مبكرا على المجموعة الأولى.

إعلان

وبعد انتهاء الشوط الأول بدون أهداف، منح هدف عكسي للمدافع التركي ميريه ديميرال التقدم لأصحاب الأرض وأضاف تشيرو إيموبيلي ولورينتسو إنسيني هدفين لإيطاليا التي بدأت المباراة بقوة وإيجابية.

وبدا فشل إيطاليا في التأهل إلى كأس العالم 2018 ذكرى بعيدة، بعدما مددت مسيرتها الخالية من الهزيمة إلى 28 مباراة متتالية في أجواء رائعة.

وساعدها على الانتصار أداء باهت من تركيا، التي خسرت للمرة الخامسة على التوالي أولى مبارياتها في بطولة أوروبا، ونادرا ما شكلت خطورة على مرمى أصحاب الأرض.

وقال روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا "كان من المهم أن نبدأ البطولة بقوة في روما والسعادة لا تسعنا من أجل الجماهير الإيطالية.

"قدمنا أداء جيدا وأعتقد أننا أرضينا الجميع، سواء الجماهير أو كل الإيطاليين الذين شاهدوا المباراة. لكن لا تزال هناك ست مباريات قبل الذهاب لويمبلي والكثير من المنتخبات الجيدة".

وتدرك سويسرا وويلز قبل لقائهما في المباراة الثانية بالمجموعة غدا السبت في باكو، أن إيطاليا المرشحة الأولى لتصدر المجموعة لكن مهمتهما بدت أصعب مما توقعا بعد مباراة اليوم.

بداية قوية

وبعد حفل افتتاح رائع أحياه مغني الأوبرا الإيطالي أندريا بوتشيلي وعرض مبهر بالألعاب النارية كان 16 ألف متفرج في الاستاد الأولمبي في حالة مزاجية جيدة للاستمتاع بالمباراة.

واعتمد الفريق الزائر على إغلاق دفاعه ولم يتجاوز نصف الملعب في الشوط الأول لكن فريق المدرب مانشيني نال منه الاحباط في اختراق دفاع تركيا المستبسل.

وسدد جيورجيو كيليني ضربة رأس تصدى لها أورجان شاكر حارس تركيا بصعوبة، وأهدر إيموبيلي فرصة بعد أن ضغط صاحب الضيافة على الدفاع التركي.

وأطلق إنسيني تسديدة مباشرة من عند حافة منطقة الجزاء وسدد إيموبيلي في ذراع الحارس حيث ذهبت إيطاليا إلى الاستراحة بعد أن سددت 14 محاولة مقابل لا شيء لتركيا.

ونالت إيطاليا مكافأة على صبرها حين أرسل دومينيكو بيراردي تمريرة عرضية لتصطدم بصدر ديميرال وتدخل الشباك بالخطأ وهي المرة الأولى في تاريخ بطولة أوروبا التي يكون فيها الهدف الافتتاحي للبطولة من لاعب بالخطأ في مرماه.

وأهدر ليوناردو سبيناتسولا ومانويل لوكاتيلي فرصتين قبل أن يضاعف إيموبيلي النتيجة بعدما تابع كرة مرتدة من الحارس بعد محاولة أخرى من سبيناتسولا في الشباك.

وتكللت محاولات إيطاليا بالنجاح مرة أخرى بعد أن لعب إيموبيلي تمريرة إلى إنسيني الذي أنهاها بشكل رائع في الشباك قبل 11 دقيقة من النهاية.

ودخلت إيطاليا التاريخ بالهدف الثالث لأنها المرة الأولى التي تسجل فيها ثلاثة أهداف في مباراة في بطولة أوروبا في المحاولة رقم 39، لتبدأ البطولة بقوة.

وطالب مانشيني لاعبيه قبل المباراة بالاستمتاع وتقديم كرة قدم جميلة وهو ما تحقق بالفعل.

وفي المقابل كانت الأجواء الحزينة مسيطرة على المنافس، حيث اعتذر المدرب المخضرم شينول جونيش، الذي قاد تركيا للمركز الثالث في كأس العالم 2002، على الأداء.

وقال "توقعت أداء أفضل، أشعر بخيبة أمل ونعتذر عن ذلك. إيطاليا هيمنت تماما على المبارة".

وفي 16 يونيو حزيران الحالي ستواجه إيطاليا منتخب سويسرا في روما وتلعب تركيا مع ويلز في باكو في الجولة الثانية للمجموعة الأولى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم