كأس أوروبا: بلجيكا تحقق فوزا سهلا على روسيا في بداية مشوارها

جانب من مباراة روسيا وبلجيكا
جانب من مباراة روسيا وبلجيكا AFP - KIRILL KUDRYAVTSEV

أحرز المهاجم روميلو لوكاكو هدفين لتعزز بلجيكا مكانتها كأحد أبرز المرشحين للقب بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم بفوز سهل 3-صفر على روسيا يوم السبت 11 يونيو 2021.

إعلان

ورغم غياب كيفن دي بروين لم تواجه بلجيكا صاحبة المركز الأول في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) مشكلة أمام روسيا التي عانت كثيرا.

ويتصدر فريق المدرب روبرتو مارتينيز المجموعة الثانية بثلاث نقاط متفوقا بفارق الأهداف على فنلندا التي انتصرت 1-صفر على الدنمرك في كوبنهاجن.

وحافظت بلجيكا على سجلها الخالي من الهزيمة في عشر مباريات وخسرت مرة واحدة في آخر 24 مباراة كما نجحت في هز الشباك للمباراة 31 على التوالي.

وتقدمت بلجيكا بعد عشر دقائق عندما فشل أندريه سميونوف في التعامل مع تمريرة لياندر ديندونكر إلى داخل منطقة الجزاء لتصل الكرة إلى لوكاكو الذي سددها منخفضة في الشباك.

واحتفل لوكاكو بالركض تجاه كاميرا التلفزيون وصرخ "كريس..كريس، أحبك" في رسالة دعم إلى زميله في إنتر ميلان كريستيان إريكسن لاعب وسط الدنمرك والذي نُقل إلى المستشفى بعدما سقط مغشيا عليه خلال مباراة فنلندا في وقت سابق من اليوم.

واستحوذت بلجيكا على الكرة بهدوء وعثرت على الوقت والمساحة لتهديد روسيا التي فشلت في إحكام قبضتها على المباراة.

وتأهلت روسيا إلى دور الثمانية بكأس العالم عندما استضافت النهائيات في 2018 لكنها افتقرت لتلك الحيوية رغم أنها لعبت على أرضها أمام 26 ألفا من جماهيرها.

وفشل ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب روسيا في العثور على الإيقاع المناسب في هجمات روسيا أو الوصول إلى أسلوب لدعم المهاجم أرتيم جيوبا الذي تُرك معزولا في الأمام.

ولم يكن مفاجئا إضافة بلجيكا هدفها الثاني في الدقيقة 34 عندما ارتدت تسديدة تورجان هازارد من الحارس أنطون شونين لتصل إلى توماس مونييه ليضعها في المرمى بسهولة.

وضغطت روسيا بعد الاستراحة لكنها فشلت في صنع الفرص ومع استسلامها للهزيمة مرر مونييه كرة إلى لوكاكو الذي سددها منخفضة في الشباك.

وقال لوكاكو إنه بكى بعدما علم بما حدث لإريكسن قبل المباراة.

وأضاف "بكيت كثيرا لأنني كنت خائفا. عشنا لحظات رائعة معا.

قضيت معه وقتا أكثر مما فعلت مع عائلتي. قلبي معه ومع صديقته وطفليه وعائلته.

"استمتعت بالمباراة لكن بالنسبة لي كان من الصعب اللعب لأن تفكيري كان مع كريستيان. أتمنى أن يكون بصحة وأهدي هذا الأداء له".

واعترف تشيرتشيسوف أن روسيا عانت بعد التأخر بهدف لوكاكو.

وقال مدرب روسيا "بطولتنا مستمرة، ونحن نؤدي عملنا. لقد اخترنا طريقتنا وعملت بشكل جزئي لكنها واجهت صعوبات بعد ذلك. سجلت بلجيكا هدفا وبعد ذلك كان من الصعب استعادة الكرة من المنافس".

وتلعب روسيا على أرضها مع فنلندا يوم الأربعاء، وستكون في حاجة إلى التعافي بسرعة للعودة إلى الطريق الصحيح.

وأضاف تشيرتشيسوف "سنخرج من هذا الموقف. لقد وضعنا أنفسنا فيه، لذا يجب الآن أن نخرج منه".

وجثا لوكاكو وزملاؤه في المنتخب البلجيكي قبل المباراة لتسليط الضوء على العنصرية لكن الجماهير قابلت هذا الأمر بصيحات الاستهجان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم