كأس أوروبا: المجر تحتاج للعب بروح الفريق والحظ أمام البرتغال حاملة اللقب

لاعب خط الوسط المجري، لازلو كلاينهايسلر، والمدافع، آدم لانج، يشاركان في جلسة تدريب في بوشكاش أرينا في بودابست، يوم الإثنين 14 يونيو 2021 عشية مباراة المجموعة السادسة في كأس أوروبا 2020 ضد البرتغال.
لاعب خط الوسط المجري، لازلو كلاينهايسلر، والمدافع، آدم لانج، يشاركان في جلسة تدريب في بوشكاش أرينا في بودابست، يوم الإثنين 14 يونيو 2021 عشية مباراة المجموعة السادسة في كأس أوروبا 2020 ضد البرتغال. © أ ف ب

قال ماركو روسي مدرب المجر اليوم الاثنين إن فريقه سيحتاج للعب بروح جماعية وبانضباط وتنظيم مع قليل من الحظ أمام البرتغال حاملة اللقب إذا أراد أن يستهل مشواره جيدا في المجموعة السادسة لبطولة أوروبا لكرة القدم.

إعلان

وتشارك المجر في بطولة أوروبا للمرة الثانية على التوالي بعد أن أخفقت في التأهل لأي بطولة كبرى لثلاثة عقود وهي الطرف الأقل ترشيحا في مجموعة تضم أيضا فرنسا بطلة العالم وألمانيا الرهيبة.

وسخر روسي من سؤال عن أكثر لاعب يخشاه منتخب المجر يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021 أمام البرتغال.

وقال للصحفيين "التشكيلة كلها. التركيز على لاعب واحد سيضر الجميع. لديهم امكانات هائلة في جميع المراكز".

وأضاف أن خط هجوم البرتغال هو الأكثر خطورة حيث يضم لاعبين على أعلى مستوى في التشكيلة الأساسية وأيضا على مقاعد البدلاء.

وقال "نحتاج إلى مساعدة بعضنا البعض. يجب أن نلعب بتنظيم شديد وأن نضيق المساحات بين الخطوط. وأتمنى أن نحصل على بعض الحظ لتحقيق نتيجة طيبة".

وستعتمد المجر على دفاعها الصلد واللعب على الهجمات المرتدة.

وهناك مجموعة صغيرة من اللاعبين المعروفين في الفريق مما يعني انه سيكون أكثر جاهزية بدنيا من منافسه الذي خاض لاعبوه موسما صعبا مع أنديتهم في مسابقات محلية وقارية ودولية كثيرة.

ويلعب بيتر جولاتشي حارس لايبزيج مع منتخب المجر بينما يغيب دومينيك سوبوسلاي بسبب الإصابة.

وأضاف المهاجم آدم سالاي قائد المجر وأكثر لاعبيها الحاليين خوضا للمباريات الدولية برصيد 70 مباراة "نعرف جيدا مدى قوة مجموعتنا.

"يجب أن نلتزم بالخطة خاصة في الناحية الدفاعية لأن منتخب البرتغال الحالي أكثر قوة من نسخة 2016".

وخاضت المجر والبرتغال واحدة من أكثر المباريات إثارة في دور المجموعات في بطولة أوروبا 2016 حيث تقدمت المجر ثلاث مرات وتعادلت البرتغال في كل مرة من بينها ثنائية لكريستيانو رونالدو.

وتصدرت المجر المجموعة قبل الخسارة 4-صفر أمام يلجيكا في دور الستة عشر بينما فازت البرتغال باللقب.

وربما يصب استاد بوشكاش في صالح المجر وهو الملعب الوحيد في بطولة أوروبا الحالية الذي يسمح بحضور جماهيري بسعة كاملة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم