كأس أوروبا: الفرنسي مبابي يعتذر بعد إهداره ركلة جزاء حاسمة أمام سويسرا

كيليان مبابي مهاجم منتخب فرنسا
كيليان مبابي مهاجم منتخب فرنسا © رويترز

تقدم كيليان مبابي مهاجم فرنسا بالاعتذار بعدما أهدر ركلة الترجيح الحاسمة خلال الخسارة 5-4 أمام سويسرا بركلات الترجيح، ليودع أبطال العالم بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم من دور الستة عشر يوم الاثنين 06/28.

إعلان

وسجلت سويسرا هدفين في آخر عشر دقائق لتنتزع التعادل 3-3، ولم تتغير النتيجة في الوقت الإضافي، قبل أن ينقذ الحارس إيان زومر ركلة الترجيح الأخيرة من مبابي. وقال مبابي إن فرنسا "حزينة جدا" بعد الخروج من بطولة أوروبا وأن إهدار الركلة سيجعله يبقى مستيقظا خلال الليل. وكتب مبابي على إنستجرام "أتقدم بالاعتذار بسبب هذه الركلة. كنت أريد مساعدة الفريق لكني فشلت".

وأضاف "سيكون من الصعب بالنسبة لي النوم بعد ذلك، لكن لسوء الحظ هذه مراحل الصعود والهبوط في هذه الرياضة التي أحبها كثيرا". وتابع "أهم شيء أن نعود أقوى من أجل الارتباطات المستقبلية. أوجه التهنئة إلى المنتخب السويسري وأتمنى له كل التوفيق". وستلعب سويسرا مع إسبانيا في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم