فرقتهما السياسة وجمعتهما الرياضة.. عداءين جزائري ومغربي يتعانقان في بارالمبياد

العلمان المغربي والجزائري في الرباط
العلمان المغربي والجزائري في الرباط © أ ف ب

بعيدا عن الخلافات السياسية وتوتر العلاقات بين الحكومة الجزائرية ونظيرتها المغربية، تعانق الجزائري إسكندر جميل عثماني، الفائز بالميدالية الذهبية في سباق 400 متر، والمغربي محمد أمكون، الفائز بالميدالية الفضية، لفئة ضعاف البصر في دورة الألعاب البارالمبية المقامة في العاصمة اليابانية، طوكيو.

إعلان

وقد نالت الصور التي التقطت للعداءين، وهما يعانقان بعضهما البعض، إعجاب رواد التواصل الاجتماعي في المغرب والجزائر وباقي الدول العربية.

وتم تداول الصور والتعليقات التي جاء في أغلبها أن "ما تفرقه السياسة، تجمعه الرياضة" و"ديما خاوة".

وشهدت العلاقات بين المغرب والجزائر توترات منذ عقود بسبب قضية الصحراء وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر وغيرها من القضايا، فضلا عن الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994.

وكان قد أعلن وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، في 24 أغسطس 2021، قرار قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما أسمتها "خطوات عدائية متتالية".

يقول وليد كبير في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر: "صورة رائعة ... رسالة موجهة لمن قرروا قطع العلاقات مع المغرب وللأبواق التي تلعن المستقبل وتزرع الفتنة بين الشعبين الشقيقين".

وكتب فهد الغفيلي: "عناق بين العداء الجزائري إسكندر جميل عثماني صاحب الميدالية الذهبية مع المغربي محمد أمكون صاحب الميدالية الفضية ضمن دورة الألعاب الباراليمبية. حين تعلو الشعوب فوق خلافات حكوماتها".

ونشر مستخدم آخر: "الصورة أحسن من ألف تعليق، نحن إخوة ولا فرق بين جزائري ومغربي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم