الاتحاد السويدي لكرة القدم يلغي معسكره التدريبي في قطر بسبب أوضاع العمال الأجانب

عمال أجانب في قطر
عمال أجانب في قطر © أ ف ب

أعلن الاتحاد السويدي لكرة القدم إلغاء معسكره التدريبي الذي كان مجدولاً في كانون الثاني/يناير المقبل في قطر، بسبب مخاوف حيال حقوق العمال الأجانب المنخرطين في الاستعدادات لكأس العالم 2022.

إعلان

وجاء قرار الإنسحاب إثر مناقشات جرت بين الاتحاد السويدي والأندية المحلية الثلاثاء. وقال رئيس الاتحاد هاكان سيوستراند في بيان إنه "من الواضح أنّ هناك تفاهماً بين الأندية لرفض إقامة هذا المعسكر في قطر". وأضاف أنه "لا شك أنّ معسكر كانون الثاني/يناير مهم لنا من الناحية الرياضية، وسنعمل على التأكد من إقامته في مكان آخر العام المقبل".

تأتي السويد ودول الشمال الأوروبي في طليعة من أطلقوا حملات للضغط على الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من أجل تحسين ظروف العمال الأجانب في قطر. وكانت النروج هدّدت بمقاطعة كأس العالم، لكنّ الجمعية العمومية للاتحاد النروجي صوتت على رفض هذا الخيار. بدوره، وصف رئيس نادي أيك ستوكهولم روبرت فالك فكرة إقامة المعسكر بالقرار "الأحمق" عند سؤاله عن الأمر في مقابلة مع قناة "تي في 4" السويدية.

وكانت قطر عرضة لانتقادات من منظمات غير حكومية عدة، على خلفية تعاملها مع العمال الأجانب الآتين من قارتي إفريقيا وآسيا للعمل في بناء مرافق وملاعب المونديال. وبخلاف ما يتم تداوله، تؤكد السلطات في العاصمة الدوحة أنها بذلت جهوداً جبارة، وأكثر من أي دولة في المنطقة، بهدف تحسين ظروف العمل للعمال الأجانب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم