تونس: أنس جابر تفضل الراحة استعدادا للموسم المقبل

لاعبة التنس التونسية أنس جابر
لاعبة التنس التونسية أنس جابر © رويترز

تفضّل التونسية أنس جابر، أول لاعبة كرة مضرب عربية تدخل لائحة العشر الاوليات عالمياً، الخلود إلى الراحة والتعافي من موسم مرهق، بعد إعلانها الانسحاب من دورة "دبليو تي ايه" الختامية للسنة.

إعلان

قالت جابر، المصنفة سابعة عالمياً، في حسابها على موقع تويتر "يؤسفني الإعلان عن عدم قدرتي على الذهاب إلى غوادالاخارا كلاعبة بديلة. احتاج إلى مزيد من الوقت للتعافي والإعداد للموسم المقبل".

تابعت اللاعبة البالغة 27 عاماً "أنا فخورة كثيراً بتحقيق هدفي وأفضل تصنيف عالمي لي:7! شكراً لكم على دعمكم وأراكم السنة المقبلة".

وتُقام البطولة الختامية للموسم في غوادالاخارا المكسيكية بين 10 و17 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري بمشاركة ثماني لاعبات.

وفيما انسحبت الأسترالية آشلي بارتي، المصنفة أولى عالمياً، من الدورة للبقاء في بلادها والتركيز على بطولة أستراليا المفتوحة مطلع السنة المقبلة، ضمنت ثماني لاعبات المشاركة، فيما كانت جابر ستلعب دور البديلة بحال إصابة احداهن قبل أو خلال الدورة. 

وصحيح انها تحتل المركز السابع عالمياً، إلا انها جاءت عاشرة في "سباق" التأهل إلى غودالاخارا، بعد معاناتها أخيراً من إصابة في معصم اليد.

وبدأت جابر تشد الأنظار نحوها خلال بطولة أستراليا المفتوحة في العام 2020 (78 عالمياً) وكانت أوّل لاعبة عربية تبلغ ربع النهائي في دورة غراند سلام، وكررت هذا الانجاز في ويمبلدون 2021.

وفي حزيران/يونيو الفائت (24 عالمياً)، فازت بدورة برمنغهام لتكون تبعاً لذلك أوّل لاعبة مغاربية تحقق هذا الانجاز.

وتوقف مشوارها المميز في دورة إنديان ويلز الأميركية عند الدور نصف النهائي، بعد خسارتها أمام الإسبانية باولا بادوسا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم