عدّاءة تبلغ من العمر 105 سنوات تسجّل رقماً قياسياً دولياً جديداً في سباق 100 متر

ماراتون دبلن للسيدات 2011
ماراتون دبلن للسيدات 2011 © فليكر (William Murphy)

مثل جميع الرياضيين الكبار، لم تكن جوليا هوكينز راضية تماماً عن الرقم القياسي الجديد الذي سجلته في سباق 100 متر، وذلك على الرغم من بلوغها 105 سنوات.

إعلان

ذكرت مجلة Runners’s World في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 أن جوليا تألقت في دورة ألعاب لويزيانا لكبار السن نهاية الأسبوع الماضي حين قطعت 100 متر في دقيقة وثلاث ثوان تقريباً، وهو رقم قياسي عالمي جديد في هذا السباق للسيدات بعمر 105 سنوات فما فوق.

ومع ذلك، لم تكن جوليا راضية عن أدائها واعتبرت أن بإمكانها تحقيق المزيد. وقالت "كان من الرائع رؤية عدد كبير من أفراد العائلة والأصدقاء. لكنني أردت أن أقطع المسافة في أقل من دقيقة".

وهو ليس أول إنجاز رياضي للمدرسة المتقاعدة، فقد بدأت بالتنافس في الألعاب الوطنية لكبار السن وهي في سن الثمانين وتخصصت في سباق الدراجات التجريبي حيث حصدت عدداً من الميداليات الذهبية. لكنها توقفت عن التنافس في هذه اللعبة قائلة "لم يعد هناك أحد في مثل سني لأنافسه بعد الآن".

وعندما بلغت عامها المئة، بدأت سباقات الركض. في عام 2017، سجلت الرقم القياسي العالمي لسباق 100 متر للسيدات فوق 100 عام. وتتطلع جوليا إلى تجاوز رقمها القياسي العام المقبل وقالت "أريد الاستمرار في الجري لأطول فترة ممكنة. رسالتي لمن يشاهدونني هي أنه عليك أن تظل نشطاً إذا كنت تريد أن تكون بصحة جيدة وسعيداً رغم تقدمك في السن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم