أسطورة الكرة الكاميروني روجيه ميلا يهاجم مصر وبلدان المغرب: "هم من يُحدث الفوضى دائماً"

أسطورة كرة القدم الكاميروني السابق روجيه ميلا
أسطورة كرة القدم الكاميروني السابق روجيه ميلا © أ ف ب

عشية انطلاق كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2022، هاجم أسطورة كرة القدم الكاميروني السابق روجيه ميلا البلدان المغاربية واتهمها بزعزعة استقرار تنظيم البطولة المقامة في الكاميرون.

إعلان

وشن ميلا (69 عاماً) خلال مقابلة تلفزيونية السبت 8 كانون الثاني/يناير 2022 هجوماً شديداً على بلدان المغرب العربي وقال "إنها تفسد الأمور على الدوام. إنها من يتسبب دائماً في حدوث فوضى". وأضاف "سأقول لهم هنا بصفتي شقيقهم، سواء كان الأمر يتعلق بالمغرب أو بمصر أو بأي كان، هذا ليس طبيعياً".

وواجهت الكاميرون الكثير من المتاعب في النسخة الحالية من كأس الأمم الأفريقية، وخاصة بعد أن تنازلت في 2019 عن تنظيم الدورة لصالح مصر، بسبب نقص في البنى التحتية، قبل أن تنظم البطولة الحالية التي كانت مقرة في 2021 ولكنها أجلت بسبب وباء كورونا.

وتحت ضغط من الفيفا، أعربت بعض الاتحادات الإفريقية لكرة القدم عن شكوكها بإمكانية الكاميرون استضافة الدورة، بينها المغرب ومصر وبوركينا فاسو التي قيل إنها صوتت لصالح تأجيل المنافسات.

وتابع ميلا حديثه بغضب قائلاً "إذا لم يكونوا أفارقة، فليذهبوا ويلعبوا في أوروبا أو آسيا أو مع آخرين، لكن لا يأتوا لإحداث فوضى في القارة الأفريقية. لقد تطوروا دائماً في القارة الأفريقية. ونحن قبلناهم بالمناسبة، لذلك لا أرى سبب استمرارهم اليوم في التحدث بشكل سيء عن البلدان الأخرى وعن أفريقيا، فهذا ليس بالأمر الطبيعي".

واعتبر المهاجم الكاميروني السابق إنه راضٍ عن البنية التحتية التي أقامتها بلاده استعداداً للمنافسة: "اعتاد الناس على إثارة الجدل حول الكاميرون لكننا نأخذ كل ذلك بكثير من الفرح والنضارة لأن ذلك يشجعنا. إنه أمر غير مسبوق أن يقوم بلد ما بكل هذه الجهود".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم