سباح بريطاني قزم شارك في الألعاب البارالمبية "سئم حد الموت" من السخرية والتنمر

الأسترالية ليزلي باج في دورة الألعاب البارالمبية في الولايات المتحدة عام 1996
الأسترالية ليزلي باج في دورة الألعاب البارالمبية في الولايات المتحدة عام 1996 © ويكيبيديا

قال السباح البريطاني ويل بيرّي الذي شارك في دورة الألعاب البارالمبية الأخيرة التي أقيمت في اليابان إنه "سئم حد الموت" من السخرية التي يتعرض لها بسبب حالته كقزم.

إعلان

واعتبر بيرّي (21 عاماً) أن الاحتفال به كان كبيراً بعد مشاركته في دورة ألعاب طوكيو البارالمبية 2020، ولكن بمجرد انتهاء الاحتفالات بدأت السخرية والتنمر عليه مرة أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويل بيرّي يعاني من شكل معروف من أشكال القزامة يسمى "الودانة" أو عجز النمو الغضروفي. وأضاف في حديث لبي بي سي إن أشخاصاً مثله غالباً ما يتم تصويرهم أو السخرية منهم في الشارع ودعا الناس لتحدي أولئك الذين يفعلون ذلك.

وتابع: "مع القزامة، أواجه الكثير من الإساءات العامة. أعتقد أن هذا يحدث لأنه في العديد من الأفلام وعلى وسائل التواصل الاجتماعي يتم تصويرنا بطريقة كوميدية ويتم وصفنا كشخصيات مضحكة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم