الصين تهدد الرياضيين من الإدلاء بأي تصريحات سياسية خلال الألعاب الأولمبية الشتوية

الألعاب الأولمبية الشتوية في الصين
الألعاب الأولمبية الشتوية في الصين © رويترز

مع اقتراب انعقاد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في الصين، تهدد بكين الرياضيين الأولمبيين الأجانب من الخوض في مواضيع سياسية أو إبداء رأي سياسي تحت طائلة العقوبات.

إعلان

نقلت صحيفة واشنطن بوست في 19 كانون الثاني/يناير 2022 عن يانغ شو، نائب المدير العام للعلاقات الدولية للجنة المنظمة للأولمبياد في بكين، في مؤتمر صحفي إنه يمكن معاقبة الرياضيين الأجانب على التصريحات التي تنتهك القانون الصيني خلال الدورة محذراً من أنه لن يتم قبول أي مواقف سياسية.

وأضاف يانغ شو: "إن أي تعبير يتماشى مع الروح الأولمبية سيحظى بالحماية، لكن أي سلوك أو خطاب يتعارض مع الروح الأولمبية، وخاصة القوانين واللوائح الصينية، سيخضع للعقوبة".

وتحظر القاعدة 50 من ميثاق اللجنة الأولمبية الدولية "أي مظاهرة أو دعاية سياسية أو دينية أو عرقية" على المواقع الأولمبية، غير أن القانون الصيني ينص على فرض عقوبات أكثر تقييداً بكثير مما هو عليه في العديد من البلدان.

وتأتي التهديدات الصينية بعد مراجعة سجل الصين في مجال حقوق الإنسان حيث دعت الولايات المتحدة وعدة دول أخرى إلى مقاطعة دبلوماسية للألعاب الشتوية للتنديد بـ"الإبادة الجماعية المستمرة والجرائم ضد الإنسانية في إقليم شينغيانغ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم