إنديان ويلز: نادال يتابع مسيرته المثالية وهاليب إلى نصف النهائي

رافايل نادال
رافايل نادال Getty Images via AFP - MATTHEW STOCKMAN

تابع الإسباني رافايل نادال مسيرته المثالية منذ مطلع العام الحالي وتأهل إلى الدور ربع النهائي من دورة إنديان ويلز الأميركية الدولية لماسترز الألف نقطة في كرة المضرب، بفوزه الصعب على الأميركي رايلي أوبلكا 7-6 (7-3) و7-6 (7-5).

إعلان

ورفع ابن الـ 35 عاماً والمتوج بلقب بطولة أستراليا المفتوحة في رقم قياسي جديد لعدد بطولات الغراند سلام (21)، انتصاراته المتتالية إلى 18 منذ بداية 2022، كما أبقى على آماله قائمة بلقب رابع في كاليفورنيا.

وتجاوز نادال الأميركي بيت سامبراس (1997) والسويسري روجيه فيدرر (2018) في سجل أكثر الانتصارات توالياً، علما أن الأخيرين حققا 17 انتصاراً في بداية العام، كما تجاوز الماتادور أيضاً رقم الصربي نوفاك ديوكوفيتش (17 في 2013)، لكن الاخير يحتل صدارة هذا السجل مع 26 فوزاً توالياً في 2020 و41 في 2011، وهو رقم قياسي منذ بداية حقبة دورات رابطة اللاعبين المحترفين "آيه تي بي" في 1990.

وقاوم نادال "العملاق" الأميركي البالغ 2.11 م إضافة إلى ارسالاته الصاروخية التي بلغ البعض منها 235 كلم/س، ليجد نفسه خلف خط الملعب بحوالي 5 أو 6 أمتار من أجل صد كرات منافسه.

"أفضل مباراة في الدورة"

علّق الإسباني ممازحاً "لا أعرف ما اذا كانت الكاميرات تمكنت من متابعتي لكوني كنت بعيداً عندما كان يرسل، على بعد 10 أمتار من خط الملعب"، قبل أن يؤكّد "خضت أفضل مباراة في الدورة".

وأقرّ نادال المتوج في إنديان ويلز أعوام 2007 و2009 و2013 انه عانى أكثر من المعتاد من قدمه اليسرى التي اجرى لها جراحة العام الماضي والتي اجبرته على الغياب عن الملاعب لفترة 4 أشهر.

تحدث الاسباني المتوج في ملبون 250 نقطة وبطولة أستراليا المفتوحة ودورة أكابولكو المكسيكية هذا العام عن الآلام التي شعر بها، قائلاً "لم يكن الأمر سيئاً للغاية، ثم في المجموعة الثانية، بشكل أقل قليلاً (...) آمل أن تصمد قدمي. لا أفكر كثيراً، أفكر فقط في التنس وبمنافسي القادم. إذا حدث شيء ما، فسيتعين عليّ قبوله".

أنقذ أوبلكا نقطة الكسر الوحيدة في المجموعة الاولى، في حين انتظر نادال الشوط الفاصل "تاي بريك" للتقدم 4-3، قبل أن يرتكب الأميركي ثلاثة أخطاء متتالية ليخسر المجموعة. 

في المجموعة الثانية، منح نادال منافسه فرصة لكسر إرساله بخطأ مزدوج في الشوط الخامس لينقض الاميركي عليها، لكن من دون أن يتمكن من الاستفادة من نقطة كسر في الشوط التالي، لينقذ نادال ثلاث كرات لكسر ارساله في الشوط السابع قبل أن يرد بدوره بكسر ارسال منافسه معادلاً النتيجة 4-4.

وتقدم نادال في الشوط الفاصل، وبعدما أنقذ أوبلكا نقطتين ضده، حسم الإسباني النتيجة بالفوز بالمجموعة فالمباراة.

وسيواجه نادال منافسه "المشاغب" الاسترالي نيك كيريوس (132) المتأهل من التصفيات والذي حجز مقعده إلى الدور التالي من دون أن يلعب مستفيداً من انسحاب الإيطالي يانيك سينر (العاشر) بسبب تعرضه لوعكة صحية.

 12 فوزاً توالياً لروبليف- 

وحقق الصربي ميومير كيتسمانوفيتش (61) مفاجأة مدوية بفوزه الصعب على الإيطالي ماتيو بيريتيني المصنف سادسا 6-3 و6-7 (5-7) و6-4، ليتأهل للدور ربع النهائي لملاقاة الأميركي تايلور فريتز الذي قلب تأخره بمجموعة أمام الاسترالي أليكس دي مينور إلى فوز 3-6 و6-4 و7-6 (7-5).

وفاز الروسي أندري روبليف السابع على البولندي هوبرت هوركاش 7-6 (7-5) و6-4، ليضرب موعداً مع البلغاري غريغور دميتروف الفائز على الأميركي جون إيسنر 6-3 و7-6 (8-6).

وحقق روبليف فوزه الـ12 توالياً ليبلغ ربع نهائي دورة إنديان ويلز للمرة الاولى في مسيرته. 

وأقصى الإسباني كارلوس ألكاراسا (19) بسهولة الفرنسي غايل موفيس (28) الذي كان اسقط الروسي دانييل مدفيديف المصنف أول عالمياً في الدور الثالث، 7-5 و6-1.

وبات ألكاراس في سن الـ 18 عاماً أصغر لاعب يصل إلى ربع نهائي الدورة منذ الأميركي مايكل تشانغ الذي حقق هذا الانجاز عام 1989 في سن الـ 17 عاماً.

ويلعب ألكاراس الذي من الممكن أن يواجه مثاله الأعلى نادال في نصف النهائي مع البريطاني كاميرون نوري (12) الذي تخلص بسهولة من الأميركي جنسون بروكسبي (43) 6-2 و6-4.

 هاليب لملاقاة شفيونتيك

وعند السيدات، تأهلت الرومانية سيمونا هاليب الفائزة باللقب عام 2015 إلى نصف النهائي بفوزها السهل على الكرواتية بيترا مارتيتش (79) 6-1 و6-1. 

ورفعت المصنفة أولى عالمياً سابقاً والـ 26 حالياً من مستواها الهجومي، لتقدم أفضل مباراة لها في كاليفورنيا حسمتها في أقل من 55 دقيقة أمام منافسة لم تظهر أبداً انها قادرة على الصمود ومتعبة.

وضربت هاليب المتوجة ببطولتي رولان غاروس (2018) وويمبلدون (2019) موعداً في نصف النهائي مع البولندية إيغا شفيونتيك المصنفة رابعة عالمياً والفائزة على الأميركية ماديسون كيز (29) 6-1 و6-صفر في 52 دقيقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم