كندا إلى نهائيات المونديال لأول مرّة منذ 1986 والولايات المتحدة والمكسيك تقتربان

بعد مباراة كندا وجمايكا في تصفيات مونديل 2022
بعد مباراة كندا وجمايكا في تصفيات مونديل 2022 © رويترز

حسمت كندا بطاقة تأهلها الى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 1986، وذلك بفوزها على ضيفتها جامايكا 4-صفر الأحد في تورونتو ضمن الجولة الثالثة عشرة قبل الأخيرة من الدور الثالث الحاسم لتصفيات كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، فيما اقتربت الولايات المتحدة والمكسيك من التأهل.

إعلان

وكان بإمكان كندا أن تحسم تأهلها في الجولة الماضية لو لم تخسر أمام مضيفتها كوستاريكا صفر-1 منتصف الأسبوع الفائت، لكنها نجحت الأحد في اللحاق بركب المتأهلين بفوزها في مباراة كانت بحاجة الى نقطة منها لضمان نيلها إحدى البطاقات الثلاث المؤهلة مباشرة عن منطقة كونكاكاف.

وبفوزها الثامن الذي تحقق أمام 30 ألف متفرج احتشدوا في ملعب "بي أم أو فيلد" في تورونتو، مقابل 4 تعادلات وهزيمة فقط، رفعت كندا رصيدها الى 28 نقطة في الصدارة بفارق ست نقاط عن كوستاريكا الرابعة الفائزة على مضيفتها السلفادور 2-1، وثلاث نقاط عن كل من الولايات المتحدة والمكسيك اللتين اقتربتا من حجز مقعديهما.

وفيما يتأهل أول ثلاثة منتخبات مباشرة إلى المونديال، يخوض صاحب المركز الرابع ملحقاً دولياً من مباراة واحدة تقام في منتصف حزيران/يونيو في قطر مع متصدر تصفيات أوقيانوسيا.

وبتأهل كندا، ارتفع عدد المنتخبات المتأهلة الى 20 من أصل 32 بعدما انضمت الى قطر المضيفة، إيران وكوريا الجنوبية واليابان والسعودية (آسيا)، ألمانيا والدنمارك وفرنسا وبلجيكا وكرواتيا وإسبانيا وصربيا وإنكلترا وسويسرا وهولندا (أوروبا)، البرازيل والأرجنتين والإكوادور والأوروغواي (أميركا الجنوبية).

ويعود المنتخب الكندي الى النهائيات العالمية المقررة هذا العام في شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر في قطر، للمرة الأولى منذ 1986 حين شارك للمرة الوحيدة وخسر جميع مبارياته الثلاث.

ويدين فريق المدرب الإنكليزي جون هيردمان بفوزه الى كايل لارين (13) وتايجون بيوكانن (44) وجونيور هويلت (82)، قبل أن يضيف أدريان ماريابا الرابع عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (88).

هيردمان يفي بوعده

قال هيردمان "لقد اجتزنا لحظات صعبة. لكني أملك مجموعة رائعة من اللاعبين ولدينا الموهبة. أنا سعيد حقاً لهؤلاء الشبان".  تابع مدرب "الحمر": "عندما استلمت الفريق وقلت +سنتأهل  إلى كاس العالم+ لم يصدقني كثيرون".أضاف "كندا بلد كرة قدم.. سنتابع تقدمنا ولسنا سوى في البداية". وبدا واضحاً منذ صافرة البداية التصميم الكندي على حسم الأمور وعدم انتظار مباراة الجولة الأخيرة المقررة الأربعاء على أرض بنما، وكان لارين قريباً من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة الخامسة لكن الحارس أندري بلايك تألق وأنقذ بلاده.

لكن لارين كان أكثر توفيقاً في الدقيقة 13 حين افتتح التسجيل إثر لعبة جماعية جميلة وتمريرة بينية من اللاعب البرتغالي الأصل ستيفن أوستاكويو في ظهر دفاع جامايكا التي كان خروجها من التصفيات خالية الوفاض محسوماً. وكان جلياً أن أصحاب الأرض لن يقفوا عند هذا الحد وكان جوناثان ديفيد قريباً من الهدف الثاني في الدقيقة 15 لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث، ثم حذا بيوكانن حذوه في الدقيقة 21 بتسديده فوق العارضة.

وأثار لارين حفيظة مدربه هيردمان عندما أهدر فرصة هدف في الدقيقة 38 وهو في موقع مثالي للتسجيل، إلا أن بيوكانن أراح أعصاب الجمهور ومدربه الإنكليزي حين أضاف الهدف الثاني قبيل انتهاء الشوط الأول بعد عرضية من جوناثان ديفيد.

ووسط احتفال الجمهور، واصل الكنديون سيطرتهم في الشوط الثاني لكنهم عجزوا عن ترجمتها الى أهداف حتى الدقيقة 82 حين مرر بيوكانن الكرة الى هويلت الذي أودعها الشباك، قبل أن تحسم الأمور نهائياً بهدف رابع بالنيران الصديقة سجله ماريابا في مرماه بعدما أخطأ في اعتراض عرضية سام أديكوغبي (88).

"متأهلون"

في أورلاندو، سجل كريستيان بوليسيك، لاعب تشلسي الانكليزي، ثلاثية خلال فوز الولايات المتحدة 5-1 على ضيفتها بناما ليؤهل بلاده منطقياً الى النهائيات، فيما باتت المكسيك على بعد خطوة بفوزها على مضيفتها هندوراس 1-صفر بهدف مدافع أياكس أمستردام الهولندي إدسون الفاريس (70).

ومع الفارق الشاسع في الأهداف الذي تملكه الولايات المتحدة (+13)، يكفيها فقط تفادي هزيمة كبيرة غير متوقعة أمام مضيفتها كوستا ريكا (+3) في الجولة الاخيرة الاربعاء لتضمن رسمياً التأهل، فيما سيكفي المكسيك (+7) التعادل امام ضيفتها السلفادور للعبور.

وبرغم عدم تأهلهم رسمياً، حمل لاعبو الولايات المتحدة لافتة كُتب عليها "متأهلون"، ما دفع المدرب غريغ بيرهالتر إلى القول "نعرف أننا لم نتأهل بعد، بصرف النظر عما كُتب على اللافتة".

على ملعب "إكسبلوريا ستاديوم" في أورلاندو، سجل بوليسيك ركلتي جزاء في الشوط الاول (17 و45+4) تسبب بهما قائد الخصم أنيبال غودوي، فيما أضاف الثالث بتسديدة جميلة في الثاني (65)، بينما سجل كل من بول أريولا (23) وجيزوس فيريرا (27) الهدفين الآخرين. أما هدف بنما التي فقدت آمالها كليًا بالتأهل بعد هذه الخسارة (18 نقطة)، فسجل لها غودوي الهدف الوحيد (86).

أضاف بيرهالتر بعد الفوز "في ليلة احتجنا فيها لتحقيق فوز مدوٍ، نجحنا في ذلك. ساهمنا في توسيع فارق الاهداف والمجهود كان رائعاً". وتابع "بنما كانوا يصارعون بكل ما لديهم واللاعبون قاموا بعمل مميز". وكانت الولايات المتحدة غابت عن مونديال روسيا 2018 بعد أن خسرت مبارتها الاخيرة في التصفيات ضد ترينيداد وتوباغو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم