"فيفا" يرفض طعن تشيلي ويسمح لمنتخب الإكوادور بالمشاركة في نهائيات كأس العالم

مباراة سابقة لمنتخب الإكوادور
مباراة سابقة لمنتخب الإكوادور © أ ف ب

 قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الجمعة 10 يونيو 2022 إن الإكوادور ستلعب في نهائيات كأس العالم 2022 بعد أن رفض الفيفا مزاعم تشيلي بأن الإكوادور دفعت بلاعب غير مؤهل للمشاركة في التصفيات.

إعلان

‭ و‬طلب الاتحاد التشيلي لكرة القدم في مايو أيار الماضي من الفيفا البت في أهلية لاعب إكوادوري زاعما أنه استخدم جواز سفر وشهادة ميلاد مزيفين ليثير الشكوك حول مشاركة الإكوادور في كأس العالم في قطر هذا العام.

وقالت تشيلي إنها تملك دليلا على أن بايرون كاستيو ظهير فريق برشلونة جواياكيل ولد في توماكو بكولومبيا عام 1995 وليس في مدينة جنرال بياميل بلاياس الإكوادورية عام 1998 كما ورد في أوراقه الرسمية.

وتُظهر الوثائق بالطلب المقدم إلى الفيفا، والتي اطلعت عليها رويترز، شهادات ميلاده "المزورة" بجانب تحقيق إكوادوري داخلي يعترف بوجود تناقضات في وثائقه.

وذكر الاتحاد التشيلي في بيان "من الواضح أن كل هذا معروف بشكل جيد من الاتحاد الإكوادوري.

"لا يمكن لعالم كرة القدم أن يتجاهل كل هذه الأدلة. هذه الممارسات الخطيرة والمخالفة في تسجيل اللاعبين لا يمكن قبولها خاصة عندما نتحدث عن مسابقة عالمية".

وأشار إلى أنه أرسل أدلة إلى الفيفا وطلب التحقيق.

وأقر الفيفا بأنه "تلقى شكوى رسمية من الاتحاد التشيلي" لكنه رفض وقتها الإدلاء بمزيد من التعليقات.

وذكرت تقارير من الإكوادور في 2021 أنه تم قبول كاستيو مواطنا إكوادوريا ما يمكنه من اللعب للمنتخب الوطني.

وخاض كاستيو مباراته الأولى مع الإكوادور بعد خمسة أشهر من هذا القرار الذي ورد في صحيفة التليغرافو.

ونفى الاتحاد الإكوادوري ما اعتبرها "شائعات لا أساس لها" تهدف إلى زعزعة استقراره من الذين يريدون منع مشاركته في نهائيات قطر.

وقال في بيان "يجب أن نؤكد (ونعلن) أن بايرون كاستيو إكوادوري بكل السبل القانونية".

ولعب كاستيو ثماني مباريات من إجمالي 18 بالتصفيات مع الإكوادور وحصد خلالها الفريق 14 من 26 نقطة.

وإذا خسرت الإكوادور نقاط المباريات التي شارك فيها كاستيو ربما كانت ستفقد مكانها في كأس العالم.

وقال الفيفا في بيان "بعد مراجعة موقف جميع الأطراف المعنية والنظر في جميع الوثائق، قررت لجنة الانضباط بالفيفا إنهاء جميع الإجراءات التي بدأت ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم.

"القرار الحالي يقبل الطعن أمام لجنة الاستئناف التابعة للفيفا".

والإكوادور واحدة من أربع دول في أمريكا الجنوبية تأهلت حتى الآن بطريقة مباشرة إلى كأس العالم في قطر برفقة البرازيل والأرجنتين وأوروجواي.

وتخوض بيرو صاحبة المركز الخامس الملحق العالمي الأسبوع المقبل.

 العدالة الرياضية

وكتب فرانسيسكو إيجاس رئيس الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم على تويتر "اليوم تحققت العدالة الرياضية.

"كنا نثق دائما في سلامة الإجراءات. هيا بنا لكأس العالم".

كما أرفق إيجاس خطاب الفيفا الذي قال إن لجنة الانضباط أغلقت القضية ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم.

وقال إيجاس في وقت لاحق في مؤتمر صحفي "سنحتفل كثيرا بهذا القرار لأننا شعرنا بالإهانة. تضررنا كثيرا بسبب الحملة الإعلامية الكبيرة من الاتحاد التشيلي ضدنا وخاصة من محاميهم الذي قدم رواية شككت في تصرفات اتحاد كرة القدم الإكوادوري وأيضا في نزاهة السلطات".

من جهته قال بابلو ميلاد رئيس اتحاد كرة القدم في تشيلي إنه سيطعن على القرار وربما تصل القضية إلى محكمة التحكيم الرياضية إذا لزم الأمر.

وقال ميلاد في مؤتمر صحفي "خسرنا 1-0 لكن يتبقى الشوط الثاني.

"قرار الفيفا بشكل مفاجئ لم يكن في صالحنا على الرغم من الأدلة القوية. سننتظر الحيثيات وسنستأنف ضد قرار الفيفا. إذا لم يكن في صالحنا، فسنذهب إلى محكمة التحكيم الرياضية".

واحتلت تشيلي المركز السابع في التصفيات برصيد 19 نقطة لكن إدواردو كارليتسو محامي الاتحاد التشيلي قال إنه إذا حصلت تشيلي على نقاط من مباراتي الإكوادور التي شارك فيهما كاستيو ستتأهل لكأس العالم بدلا من منافستها.

وأوقعت القرعة الإكوادور في المجموعة الأولى إلى جانب الدولة المضيفة قطر والسنغال وهولندا. وتنطلق كأس العالم في 21 نوفمبر تشرين الثاني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم