"قلة احترام وعنصرية": موزة ألقيت على لاعب برازيلي خلال مباراة مع تونس

الفريق التونسي خلال مباراة ودية مع البرازيل
الفريق التونسي خلال مباراة ودية مع البرازيل © أسوشيتد برس

بينما كان المهاجم البرازيلي ريتشارليسون يحتفل بهدف سجله في مرمى تونس خلال مباراة ودية جرت في ملعب "بارك دو برانس" الباريسي الثلاثاء 09/27، استهدفه مشجعون من المدرجات بإلقاء بعض المقذوفات، الأمر الذي دفع الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إلى إدانة "أفعال عنصرية".

إعلان

وألقيت موزة من المدرجات على ريتشارليسون خلال المباراة التي هزمت فيها البرازيل توني 5-1 وقبل ذلك صاح المشجعون وصرخوا أثناء عزف النشيد الوطني البرازيلي مما أثار غضباً كبيراً في أوساط المسجعين البرازيليين.

وكتب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم على حسابه على تويتر "للأسف، تم إلقاء موزة على العشب باتجاه ريتشارليسون، صاحب الهدف البرازيلي الثاني"، مضيفاً إنه "يؤكد موقفه في مكافحة العنصرية ويرفض أي شكل من أشكال التحيز".

كما ندد المدرب تيتي بالحادثة خلال مؤتمر صحفي قائلاً: "كرة القدم لا تبرر كل شيء" داعياً إلى "تعليم أفضل للشباب" و"معاقبة هذا النوع من السلوك".

وقال المدافع البرازيلي تياجو سيلفا "إنه لأمر مخز، من الصعب رؤية مثل هذه الحوادث"، مستنكراً الواقعة في الوقت الذي وقف فيه اللاعبون البرازيليون قبل المباراة وهم يرفعون لافتة ضد العنصرية.

وتابع "للأسف يبدو أنه لا يمكن تغيير عقلية الناس. آمل أن يدركوا أن هذا لا يمكن قبوله، هذا هو الماضي وعلينا أن نتغير. للأسف يستمر الناس بهذه العقلية".

في الأسبوع الماضي، دافع المنتخب البرازيلي عن مهاجم آخر هو فينيسيوس جونيور الذي استُهدف بهتافات عنصرية خلال مباراة ريال مدريد على أرض جاره أتلتيكو، ودفع بالقضاء الإسباني إلى فتح تحقيق.

وكانت الغالبية العظمى من الحضور في المباراة الودية بين البرازيل وتونس من المشجعين التونسيين أطلق كثيرون بينهم صافرات وصرخوا أثناء تأدية النشيد الوطني للبرازيل.

من جهته قال المدافع البرازيلي ماركينيوس إنه لم يفهم هذا النوع من التصرفات وكذلك المدرب تيتي الذي قال: "شعرت بالحيرة، كنت أقول لا، إنه عدم احترام. كرة القدم رياضة تعزز الاندماج".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية