"فرحة لم تدم طويلا": مشجعون قطريون يغادرون المدرجات خلال استراحة ما بين الشوطين

مشجعون قطريون غادروا المدرجات قبل نهاية المباراة
مشجعون قطريون غادروا المدرجات قبل نهاية المباراة REUTERS - KAI PFAFFENBACH

قبل انطلاق الشوط الثاني من المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2022، كان عشرات المشجعين القطريين قد غادروا مدرجات استاد "البيت" بعد الأداء الباهت الذي قدمه منتخبهم أمام الإكوادور.  

إعلان

وعبّر العديد من المشجعين القطريين عن استيائهم من أداء فريقهم، الذي وصفه البعض بأنه كان "فظيعا" و"غير كاف"، كما علقت وسائل إعلام عدة على هذا الحدث معتبرة أن "الفرحة لم تدم طويلا" للمشجعين القطريين.  

وباتت قطر أول دولة مضيفة تخسر مباراتها الافتتاحية في تاريخ النهائيات، بنتيجة 2 – 0. وسجل إينير فالنسيا الهدفين (16 من ركلة جزاء و31) أمام 67372 متفرجا في بداية المباراة.

وكان بطل آسيا عام 2019 يمني النفس بأن يدخل التاريخ من خلال تحقيق الفوز في بداية مشواره، ليعزز من حظوظه في بلوغ الدور الثاني، لكن التوتر والشد العصبي بديا واضحين على اداء لاعبيه الذين وقفوا تائهين على ارضية الملعب، خصوصا الحارس سعد الشيب مطلع المباراة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية