محرز يقود فريقه مانشستر سيتي حامل اللقب للفوز على مضيفه تشلسي بنتيجة 1-0

لاعب مانشستر سيتي الجزائري رياض محرز وزملاؤه
لاعب مانشستر سيتي الجزائري رياض محرز وزملاؤه © أ ف ب

قاد البديل الجزائري الدولي رياض محرز فريقه مانشستر سيتي حامل اللقب للفوز على مضيفه تشلسي بتسجيله الهدف الوحيد 1-صفر في قمة مباريات المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم والتي اختتمت الخميس 05 يناير 2023. 

إعلان

وسجل محرز هدف النقاط الثلاث بعد ثلاث دقائق من دخوله إلى أرض الملعب بدلاً من البرتغالي برناردو سيلفا (63).

وواصل سيتي الثاني برصيد 39 نقطة مطاردته لارسنال المتصدر ليقلص الفارق بينهما إلى خمس نقاط مستفيداً من التعادل السلبي لفريق المدفعجية أمام نيوكاسل الثالث الثلاثاء. 

وواصل تشلسي مسلسل خيباته بعدما كان اكتفى بالتعادل امام نوتنغهام فورست 1-1 في المرحلة 18  مع بداية العام الجديد، ليقبع في المركز العاشر برصيد 25 نقطة بفارق عشر نقاط عن مانشستر يونايتد الرابع، آخر المراكز المؤهلة لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

كما لم يفز تشلسي سوى في مباراة واحدة من آخر ثماني خاضها في الدوري وكانت على بورنموث 2-صفر.

وجاء الشوط الاول مغلقاً، حيث بدا الحذر الشديد على الفريقين، ولم يخرقها سوى بعض الفرص الخجولة، وذلك وسط افضلية طفيفة لمصلحة تشلسي. 

وجاءت أفضلية "البلوز" في الشوط الاول رغم النكسة التي تعرّض لها في بداية المباراة بعد خروج الثنائي الدولي رحيم سترلينغ والاميركي كريستيان بوليسيك مصابَين ولم يستكملا اللقاء، لتزداد مشاكله مع غياب كل من المهاجم مايسون ماونت وريس جيمس وبن تشلويل والفرنسي نغولو كانتي للاصابة.

"سيتي لم يستسلم"

   قال مدرب تشلسي غراهام بوتر في مقابلة مع سكاي سبورتس عقب نهايةالمباراة "لا يمكننا أن نتذمر من ذلك (الاصابات). علينا فقط التأقلم مع الوضع. قدّم اللاعبون على أرض الملعب كل شيء طلبنا منهم القيام به، ومانشستر سيتي لم يستسلم".

ولم تكد تمضي 5 دقائق على صافرة البداية حتّى خرج سترلينغ مصاباً اثر تدخل من جون ستونز عليه في وسط الملعب، قبل ان يخرج بوليسيك الذي اشتكى من اوجاع بعد تدخل من ستونز نفسه (22). 

وكاد اصحاب الارض يخطفوا هدف التقدم قبل الاستراحة بعدما ارتطمت تسديدة البديل كارني تشوكووميكا بالقائم (45). 

وأجرى مدرب سيتي الاسباني بيب غوارديولا سلسلة تعديلات على تشكيلته مطلع الشوط الثاني، فأدخل المدافع السويسري مانويل أكانجي وريكو لويس بدلاً من كايل ووكر والبرتغالي جواو كانسيلو.

وتحسّن اداء سيتي الى حد بعيد عقب التبديلات وكاد يسجل هدف التقدم، الا انّ تسديدة آكي ارتدت من القائم (51) ثمّ حاول البلجيكي كيفن دي بروين من كرة لولبية هزّ شباك النادي اللندني الا ان كرته مرّت بعيدة (59).

وواصل غوارديولا تغييراته السريعة ودفع بالجزائري محرز وجاك غريليش، في ما بدا انها محاولة لتسريع وتيرة فريقه الهجومية. وبالفعل، هيمن الضيوف بشكل كبير على الاستحواذ وعلى معظم فرص اللقاء في الشوط الثاني. 

واسفرت تبديلات غوارديولا عن هدف السبق، إذ تمكن محرز من افتتاح التسجيل اثر كرة عرضية من غريليش بعد 3 دقائق من دخوله إلى المستطيل الأخضر، فسدّد اللاعب الدولي الجزائري كرة في الزاوية البعيدة ليمنح سيتي التقدم (63). 

بدا واضحا انّ فريق المدرب بوتر ليس قادرًا على القيام بأي ردّ فعل، فغابت عنه الفعالية في ظل غياب ترسانته الهجومية. ولم تنفع التبديلات التي قام بها عبر الدفع بكونور كالاغر والجامايكي لويس هال عمري هوتشينسون. 

 ورغم تراجع تشلسي، حصل على فرصة ذهبية لادراك التعادل في الدقيقة الاولى من الوقت بدل عن الضائع عن طريق هال الا ان تسديدته مرّت فوق العارضة بسنتيمترات. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية