تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منصف السلاوي أو "السيد لقاح" ينعش آمال الأمريكيين في التغلب على فيروس كورونا

منصف السلاوي في مدينة سان دييغو الأمريكية
منصف السلاوي في مدينة سان دييغو الأمريكية © فليكر (Brainstorm Health)
نص : منية بالعافية
3 دقائق

بدأت الآمال تنتعش داخل الولايات المتحدة الأمريكية بقرب عودة الحياة إلى ما كانت عليه، بعد الكشف عن توفير لقاح فعال بنسبة عالية، وزادت الآمال انتعاشا بعد إعلان رئيس الفريق الأميركي المكلّف بتطوير لقاح ضد كورونا، منصف السلاوي، عن موعد تطعيم الأميركيين ضد وباء كوفيد-19. إذ أكد أنه من المفترض أن تنطلق عمليات التلقيح منتصف شهر ديسمبر 2020، على أن يتم تطعيم كل الأمريكيين مع حلول شهر مايو من العام القادم، في حال ما إذا سار البرنامج وفق الخطط التي بلورها فريقه.

إعلان

فالمخطط يبقى رهينا بالقرار الذي ستتخذه السلطات المعنية بخصوص طلب الترخيص العاجل الذي تقدمت به شركة فايزر لتوزيع لقاحها في أقرب الآجال. إذ يفترض أن تقوم لجنة الأدوية في الولايات المتحدة في 11 من ديسمبر / كانون الأول 2020، بمراجعة ملف التسجيل الكامل للقاح شركة فايزر في أفق الموافقة على تسويقه، لتنطلق في تلك الحالة، عمليات التطعيم بعد مرور أربع وعشرين ساعة فقط. إذ يتوقع أن يتم توفير 20 مليون جرعة قبل منتصف شهر ديسمبر، ما سيمكن من تلقيح عشرين مليون شخص خلال ذلك الشهر، و30 مليونا آخرين شهريا بعد ذلك. وقد أكد الباحث البلجيكي المغربي أن السلطات تتدرب كل يوم جمعة بطريقة شبه عسكرية على التوزيع المستقبلي للقاح في جميع الولايات.

وفي ما يتعلق بمعايير توزيع اللقاح، أكد منصف السلاوي، أن ذلك سيتم على أساس عدد سكان كل ولاية. وستكون كل واحدة منها مسؤولة عن تحديد من يحصل على اللقاح أولا. كما أوصى بضرورة منح الأولوية للأشخاص الأكثر عرضة للخطر، مثل العاملين في الخطوط الأمامية في مكافحة الوباء وأيضا المسنين. 

وفي ما يتعلق بحرص دونالد ترامب على تطعيم الشعب الأمريكي بأسرع وقت ممكن، أراد منصف السلاوي أخيرًا أن يكون مطمئنًا. وأكد أن "اللقاح سيصل عندما يصل .. العلم هو الذي يوجه .. ليس دونالد ترامب".

و منصف السلاوي، أو "السيد لقاح"، كما بات يسمى في الولايات المتحدة، هو مغربي الأصل حيث عاش وترعرع إلى حين حصوله على شهادة الباكالوريا، قبل أن ينتقل لإتمام دراسته العليا في بلجيكا ومنها إلى الولايات المتحدة حيث يعيش حاليا. وقد شغل منصب مدير لقسم اللقاحات بشركة جلاكسو سميث كلاين. وقد عينه دونالد ترامب لرئاسة عملية Warp Speed ​​، التي أوكلت لها مهمة الإشراف على مختلف العمليات المرتبطة بالتلقيح، بدءا من مرحلة إيجاد لقاح فعال ضد الفيروس وصولا إلى تنسيق مرحلة توزيعه داخل الولايات المتحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.