خلافا لفيروس كورونا: لماذا لم يتوصل العلماء إلى لقاح للسيدا حتى الآن؟

 أبحاث لإيجاد لقاح لفيروس كورونا
أبحاث لإيجاد لقاح لفيروس كورونا © رويترز

بعد عام على ظهور فيروس كورونا في كانون الأول/ديسمبر 2019، أصبح اللقاح ضد فيروس كورونا ساري المفعول في الصين اليوم ، الدولة الأولى التي ظهر فيها الوباء، في حين أن فقدان المناعة المكتسبة- "السيدا" الذي يسجل في العام الواحد أكثر من مليونين و700 الف إصابة حول العالم،  لا يزال دون لقاح يحمي من هذا الوباء الذي أسفر عن ملايين الوفيات.

إعلان

البحث عن لقاح سيدا امر معقد

منذ عشرات السنين يحاول العلماء إيجاد لقاح لمرض السيدا إلا أن الامر لا يزال معقدا  بحسب الخبراء لأسباب عديدة، أبرزها "وجود السيدا بأشكال متنوعة وليس بشكل واحد حول العالم"، كما أن "السيدا يدخل في  الشريط الوراثي  -"جينوم" الإنسان ما يجعل محاربته من قبل الجهاز المناعي الطبيعي للإنسان غير ممكن".

 

البحث عن لقاح كورونا مقارنة بالسيدا

بالنسبة للأعمال العلمية المرتبطة بإيجاد لقاح لفيروس كورونا ، فإنّها تعد أقل تعقيدا من السيدا نسبة لأن فيروس لا يدخل في "جينوم" الانسان ، وما يبرر ذلك علميا هو أن مريض كورونا من الممكن أن يشفى عبر جهازه المناعي .

وفي هذا الإطار يشدد الباحثون على ضرورة مد الأبحاث الخاصة بإيجاد لقاح للسيدا بالتمويل اللازم، وذلك لأن مرضى السيدا هم عرضة لخطر فيروس كورونا بشكل كبير.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم