العلاج المعجزة لوباء كورونا بين وصفة نيكولاس مادورو وتوقعات ميشال الحايك

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في كاراكاس
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في كاراكاس © رويترز

منذ بداية انتشار و باء كرونا في دول العالم، وخروجه عن حدود الصين، بلد المنشأ حسب التقارير الصحية، لم تتوقف تصريحات المختصين عن نهاية الوباء وبشكل مفاجئ.

إعلان

من بين هؤلاء البريطاني الأمريكي ميكائيل ليفيت Michael Levitt الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 2013 و الذي قال إن الوباء قد ينتهي بأسرع مما نتوقع ، والروسي الكسندر مايسنيكوف Alexander Myasnikov كبير أطباء مستشفى كلينكل سي تي City clinical hospital  بموسكو توقع بدوره اختفاءا مبكرا للفيروس ،  فيما يرى مواطنه سيرجي كيسلاف Sergey Kiselev، مدير تقنيات الخلايا بمعهد فافيلوف Vavilovبموسكو، أن فيروس كرونا سيضعف مع الوقت، و تصبح أعراضه خفيفة إلى أن يختفي تماما .

جميعها أراء مختصين مبنية على دراسات علمية وخبرة سنوات، لكن اللافت اليوم هو ما جاء في تصريحات الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن القطرات المعجزة، إذ قال حرفيا: عشر قطرات تحت اللسان ثم تحصل المعجزة، و أن هذا العلاج هو نتاج دراسات إكلينيكية وعلمية وبيولوجية استمرت 9 أشهر، وتضمنت التجارب على مرضى بحالات متوسطة وشديدة، وأظهرت تعافيهم تماما من الفيروس، مشيرا إلى أن دواء كارفاتيفير الذي حصل على تصريح صحي في بلاده يحيد فيروس كرونا بنسبة 100 بالمائة.

هذه التصريحات تزامنت مع دراسات أكدت نجاعة عقار إيفرمكتين Ivermectine الذي أكتشف نهاية سبعينيات القرن الماضي في تقليل وفيات كوفيد 19 بنسبة  75%. وبحسب المختصين فإن إيفرمكتين يحمي من الإصابة بالفيروس، وفي نفس الوقت يقلل انتقال العدوى من الأشخاص المصابين إلى الآخرين. ويعتبر الدكتور بيير كوري، أخصائي الرعاية الرئوية والحرجة، من أبرز المدافعين عن استخدام عقار إيفرمكتين كعلاج لمرضى كرونا، ووصفه بالعقار المعجزة.

وعلى ضوء ما سبق، هل ستصدق تنبؤات عالم الفلك اللبناني ميشال الحايك لعام 2021 والتي توقع فيها هزيمة لوباء كرونا بعلاج بسيط، تليها فتح عشرات الملفات التي تضم عشرات الفضائح ذات الصلة بفيروس كرونا انطلاقا من بلد المنشأ وبداية انتشاره إلى اليوم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم