ثروات أغنى 10 أشخاص في العالم كافية لتوفير اللقاح ضد كوفيد-19 للبشرية جمعاء

جيف بيزوس وبيل غيتس
جيف بيزوس وبيل غيتس © أ ف ب

أعلنت منظمة أوكسفام في 25 كانون الثاني 2021 أن ثروات أغنى 10 أشخاص في العالم زادت بمقدار 540 مليار دولار خلال وباء كورونا وأن هذا المبلغ سيكون كافياً جداً لتوفير لقاحات ضد الفيروس للبشرية جمعاء.

إعلان

وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية، يأتي هذا التقرير في الوقت الذي يلتقي فيه زعماء العالم في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس لمناقشة قضايا الاقتصاد ومواجهة ازمة كوفيد-19.

ودعت المنظمة إلى فرض ضرائب أعلى على الأغنياء واقترحت فرض ضريبة مؤقتة على الأرباح "الزائدة" التي حققتها 32 شركة دولية عام 2020. وتقول المنظمة غير الحكومية إن ثروات المليارديرات زادت نتيجة انتعاش أسواق الأسهم مما تسبب في زيادة عدم المساواة خلال "أسوأ تباطؤ اقتصادي منذ قرن".

وبحسب داني سريسكاندراجاه، المدير التنفيذي لمنظمة أوكسفام في بريطانيا: "يجب على الحكومات أن تتصرف. الضرائب العادلة للأغنى يمكن أن تسهم في التعافي العالمي، وتجمع المزيد من الأموال لمحاربة الفقر وتساعد في تشكيل مجتمعات أكثر مساواة".

بالإضافة إلى ذلك، وبسبب الأزمة الحالية، أعلنت بعض الدول مثل بريطانيا بالفعل عن تخفيض مساعداتها لمحاربة الفقر. وبحلول عام 2030، يمكن أن يعيش نصف مليار شخص بأقل من 5.50 دولار في اليوم الواحد كما قال التقرير.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم