المكسيك ترخّص بشكل طارئ لقاح سبوتنيك-في الروسي وستتلقى 400 ألف جرعة خلال أيام

شحنات من اللقاح الروسي تصل بوليفيا
شحنات من اللقاح الروسي تصل بوليفيا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

رخّصت المكسيك الثلاثاء 02/02 للاستخدام الطارئ للقاح "سبوتنيك في" الروسي المضادّ لكوفيد-19، بحسب ما أعلنت السلطات الصحيّة في ثاني دول أميركا اللاتينية تضرّراً من فيروس كورونا.

إعلان

وقال المسؤول الحكومي عن استراتيجية مكافحة الأوبئة هوغو لوبيز غاتي خلال مؤتمر صحافي إنّ وكالة تنظيم الأدوية (كوفريبيس) "منحت لتوّها ترخيصاً طارئاً للقاح سبوتنيك في". وأضاف أنّ الروس "التزموا" بمجرد صدور هذا الترخيص أن يرسلوا إلى المكسيك "في غضون أيام قليلة" 400 ألف جرعة ستُعطى لـ200 ألف شخص لأنّ حصول الشخص على المناعة من الفيروس يتطلّب تلقّيه جرعتين من هذا اللّقاح.

وكان الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أعلن في 25 كانون الثاني/يناير إثر مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أنّ المكسيك وافقت على شراء 24 مليون جرعة من "سبوتنيك في". ووفقاً لنتائج نشرتها مجلة "ذي لانسيت" الطبية وصادق عليها خبراء مستقلّون فإنّ لقاح "سبوتنيك في" فعّال بنسبة 91,6% ضدّ كوفيد-19.

وبالإضافة إلى روسيا والمكسيك فقد رخّصت حتى اليوم 16 دولة أخرى لهذا اللّقاح، من بينها جمهوريات سوفياتية سابقة ظلّت قريبة من روسيا مثل بيلاروسيا وأرمينيا، ودول حليفة لموسكو مثل فنزويلا وإيران،  ولكن أيضاً كوريا الجنوبية والأرجنتين والجزائر وتونس وباكستان. والمكسيك البالغ عدد سكانها 128 مليون نسمة هي بعد البرازيل ثاني أكثر دولة في أميركا اللاتينية تضرّراً من الجائحة على صعيد الإصابات والوفيات، والرابعة في العالم أجمع. وبلغت حصيلة الجائحة في المكسيك الثلاثاء 159,533 وفاة من أصل 1,874,092 إصابة مؤكدة بالفيروس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم