سوق الألعاب الجنسية يزدهر "بفضل" كورونا ويشهد ارتفاعاً بـ185% حول العالم

متجر ألعاب جنسية في مدينة ليون الفرنسية
متجر ألعاب جنسية في مدينة ليون الفرنسية © أ ف ب

مع انتشار جائحة فيروس كورونا وعمليات الإغلاق والحجر والعزل التي تم فرضها في معظم بلدان العالم، شهد أصحاب المتاجر والمحلات التي تبيع منتجات "جنسية" ارتفاعاً ملحوظاً في مبيعاتهم وصلت إلى 185% في هذا السوق الزدهر للغاية.

إعلان

شهدت مجموعة WOW الألمانية التي تمتلك سبع علامات تجارية تضاعف مبيعات "الألعاب الجنسية" النسوية بثلاث مرات حول العالم وأكثر من مرتين في فرنسا لوحدها. كما عرفت مجموعة We Vibe التي تبيع ألعاباً جنسية للأزواج ارتفاع مبيعاتها بنسبة 113٪ في فرنسا. أما العلامة التجارية السويدية Lelo فعرفت نمواً في سوقها الأوروبي بنسبة 10%.

وبحسب مؤسس إحدى الشركات الجنسية الفرنسية وتملك 5 متاجر في العاصمة باريس باتريك بروفوت، والتي شهدت ارتفاع مبيعاتها بنسبة 136%، فإن "هذه الأرقام خاصة بيوم عيد الميلاد" فقط. ولوحظ الشيء نفسه في نهاية عام 2020 بالنسبة لشركة "ميتز" حيث ارتفعت مبيعات متاجرها بنسبة 185٪.

ومن بين المنتجات "الجنسية" ذات الشعبية، هناك ألعاب متصلة يمكن استخدامها عن بعد. وتوضح ألين فنسنت، مديرة شركة  Pink Pleasure، الفرنسية في حديث إذاعي: "يمكن للعملاء الاستمتاع مع بعضهما حتى لو كانوا معزولين بشكل منفصل أو كان أحدهما يعمل عن بُعد والآخر لا يعمل".

وتلاحظ فنست كذلك اهتماماً خاصاً وارتفاعاً استثنائياً بالأجهزة الجنسية المخصصة بالكامل للنساء. وتابعت "لقد أراد الناس استكشاف أشياء جديدة بسبب عزلتهم مع بعضهم لتجاوز الروتين".

سمحت هذه الديناميكية المتجددة لسوق ألعاب الجنس بمقاومة الآثار الاقتصادية التي يعاني منها القطاع التجاري جراء الأزمة الصحية. وقال روبن، مدير متجر للجنس أن "العزل حرر الناس". وتابع "نحن نعمل على أي حال، وبشكل جيد".

أما باسكال، وهو مدير متجر ألعاب جنسية آخر فاعتبر أن "الحجر الأول كان مقلقاً بعض الشيء في البداية. في الأسبوعين الأولين، توقف كل شيء. وعلى مدار الأيام اللاحقة عادت الأمور إلى طبيعتها، قبل أن يتحول الأمر إلى اندفاعة حقيقية في سوق الألعاب الجنسية".

وتشير الدراسات الاقتصادية إلى أن سوق الجنس العالمي يقدر بحوالي 50 مليار دولار سنوياً، نصفها مخصص للألعاب الجنسية، وهو الرقم الذي يتوقع مراقبون أن يصل إلى 70 مليار في غضون سنوات قليلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم