فيروس كورونا يمكن أن يكون له تأثير طويل الأمد على خصوبة الرجال

فيروس كورونا - كوفيد-19
فيروس كورونا - كوفيد-19 © رويترز

تعتبر فكرة الإنجاب إشكالية حقيقية للأزواج في ظل تفشي وباء كورونا، ولا سيما أنه لحد اللحظة لم تتم دراسة  تأثيرات الفيروس على نطاق واسع  حول قدرة الناس على إنجاب الأطفال، لأن المرض له تأثيرات أكثر تدميراً على الرئتين والقلب والأوعية الدموية مما يتطلب المزيد من الاهتمام العلمي العاجل.

إعلان

فقد توصلت دراسة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يكون له تأثير طويل الأمد على خصوبة الرجال، ويمكن أن تؤدي إلى انخفاض جودة الحيوانات المنوية وتقليل إمكانية الخصوبة. 

وفي الدراسة، التي أجراها الباحثون في جامعة "يوستوس ليبيش" في مدينة "غيسن" الألمانية،  حيث لجؤوا إلى مقارنة جودة السائل المنوي عند 85 رجلا تعافى من فيروس كورونا و105 أشخاص آخرين لم يصابوا بالفيروس، وأخذوا قياسات كل 10 أيام لمدة 60 يومًا.

وتوصلت الدراسة إلى معلومات مفيدة  تؤكد أن هناك تدهورًا ملحوظًا حصل في جودة السائل المنوي حتى 60 يومًا بعد المرض. وعندما قارن العلماء بين المجموعتين وجدوا أن الحيوانات المنوية كانت أكثر عرضة للتشوه.

وكشفت الدراسة أن الفيروس يؤدي إلى موت خلايا الحيوانات المنوية والإجهاد التأكسدي، والذي يحدث عندما تتراكم المواد الكيميائية المتطايرة في الأنسجة الحية بسبب عدم عمل الخلايا بشكل صحيح .

الدراسة أشارت من جانب آخر، إلى أن تركيز الحيوانات المنوية انخفض بنسبة تصل إلى 516 في المائة، كما انخفضت حركتها بنسبة 209  في المائة، على الرغم من أن جميع الرجال ما زالوا قادرين على الإنجاب .وقال العلماء إنه لم يتضح بالضبط كيف أثر فيروس كورونا على ذلك  .

ونصح الباحثون الرجال الذين نجوا من الفيروس، بوجوب فحص صحتهم الإنجابية  قبل محاولة الإنجاب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم