دراسة: 34% ممن أصيبوا بكوفيد-19 يعانون من اضطرابات عقلية ونفسية بعد شفائهم

ثلث المصابين السابقين بكوفيد-19 يعانون أمراضاً نفسية
ثلث المصابين السابقين بكوفيد-19 يعانون أمراضاً نفسية © فليكر (Andy)

بالإضافة إلى مشاكل الجهاز التنفسي، يتسبب كوفيد-19 أيضاً بتأثيرات صحية طويلة المدى تتعلق تحديداً باضطرابات عقلية، بحسب دراسة جديدة تقول إن المصابين بالوباء أكثر عرضة للإصابة بأمراض دماغية أو نفسية.

إعلان

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية في 7 نيسان 2021 أنه من خلال دراسة السجلات الصحية لأكثر من 230 ألف مريض تعافوا كوفيد-19، وجد مؤلفو الدراسة أن 34٪ منهم أصيبوا بأعراض عصبية أو نفسية في غضون ستة أشهر.

ومن بين التشخيصات، كانت الاضطرابات الأكثر شيوعاُ هي القلق (17٪ من المرضى) واضطرابات المزاج (14٪). بالنسبة لـ 13٪ من المرضى، كانت هذه الاضطرابات أول مرة يتعرضون فيها لمشكلة في الصحة العقلية. بشكل عام، أبلغ الباحثون عن زيادة خطر الإصابة بالأنفلونزا بنسبة 44٪ وبنسبة 16% بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

ومع ذلك، إذا كان الخطر الفردي للاضطرابات العصبية والنفسية بسبب كوفيد-19 منخفضاً، فقد يكون التأثير الكلي على سكان العالم كبيراً، كما يقول بول هاريسون، كبير مؤلفي الدراسة والعامل في جامعة أكسفورد. وأضاف "الكثير من هذه الأمراض مزمنة ويجب بالتالي توفير الموارد لأنظمة الرعاية الصحية وتلبية الاحتياجات الصحية الأولية والثانوية".

وبحسب الدراسة فإن العواقب يمكن أن تكون أكثر خطورة إذا تم إدخال المريض في العناية المركزة. من بين هؤلاء، 46٪ تم تشخيصهم باضطراب عصبي أو نفسي في غضون ستة أشهر بعد شفائهم من الفيروس. كما عانى 2.7٪ من الأشخاص الذين يحتاجون إلى العناية المركزة من نزيف دماغي مقارنة بـ 0.3٪ ممن لم يدخلوا المستشفى. ونحو 7٪ أصيبوا بسكتة دماغية مقارنة بـ 1.3٪ من المرضى الآخرين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم