الصين: مسؤول كبير يقول في تصريح نادر "لقاحاتنا ضد كوفيد منخفضة الفعالية" ثم يتراجع

داخل مختبر لسينوفاك في بكين
داخل مختبر لسينوفاك في بكين © رويترز

قال كبير مسؤولي في مكافحة الأمراض في الصين السبت 10 نيسان/أبريل 2021 إن فعالية لقاحات كوفيد في البلاد منخفضة في اعتراف نادر من قبل السلطات الصينية يشكك في حسن إدارتها للأزمة.

إعلان

وقال المسؤول الكبير غاو فو خلال مؤتمر صحفي أن الصين تدرس خلط اللقاحات كوسيلة لتعزيز الفعالية، وذلك بعد أن طورت بكين أربعة لقاحات مختلفة معتمدة للاستخدام العام، على الرغم من أن بعض التجارب في الخارج أشارت إلى فعالية تصل إلى 50% فقط.

وتلقى أكثر من 100 مليون شخص في الصين جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاداً لكوفيد وتصر الصين في خطابها الرسمي أن الجرعات فعالة.

غير أن غاو فو اعتبر أن اللقاحات الحالية "لا تتمتع بمعدلات حماية عالية للغاية" مشيراً إلى أن بلاده تدرس خلط لقاحات وتغيير عدد الجرعات وإدخال تعديلات على طول الفترة الزمنية بينها.

لاحقاً تراجع غاو فو عن تعليقاته وقال لوسائل الإعلام الحكومية إن "معدلات الحماية لجميع اللقاحات الصينية في العالم مرتفعة أحياناً ومنخفضة أحياناً أخرى".

وتابع: "إن كيفية تحسين فعاليتها هي مسألة يجب أن ينظر فيها العلماء في جميع أنحاء العالم"، مضيفاً أن تعليقه السابق بأن اللقاحات الصينية ذات معدلات حماية منخفضة كان "سوء فهم كامل".

ورغم قلة المعلومات الرسمية عن فعالية اللقاحات الصينية، فقد أظهرت التجارب البرازيلية على لقاح "سينوفاك" معدل فعالية يبلغ حوالي 50.4٪، وهو بالكاد يتجاوز عتبة 50٪ المطلوبة للحصول على الموافقة من قبل منظمة الصحة العالمية.

وأشارت نتائج مؤقتة لتجارب أجريت في تركيا وإندونيسيا إلى أن معدل فعالية حقنة من هذا اللقاح تتراوح بين 91٪ و65٪.

بالمقابل، تبلغ فعالية اللقاحات الغربية مثل فايزر وموديرنا حوالي 90٪ أو أعلى، بينما يُعتقد أن فعالية لقاح أسترازينيكا تبلغ حوالي 76%.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم