مصر: هل توفي سمير غانم بالفطر الأسود؟ السؤال يصيب المصريين بالقلق الشديد

الفنان المصري سمير غانم في دبي عام 2009
الفنان المصري سمير غانم في دبي عام 2009 © أ ف ب

يثير خطر إصابة مرضى كورونا بالفطر الأسود في مصر الكثير من المخاوف والجدل، إن لم نقل حالة من الذعر، بعد ما تردد عن أن فيروس كورونا لم يكن هو السبب المباشر لوفاة الفنان سمير غانم، وإنما إصابته بالفطر الأسود، كما تردد أن وزارة الصحة المصرية خصصت غرف عزل في مستشفى النجيلة بمرسى مطروح للمصابين بالفطر الأسود.

إعلان

وتميزت ردود الجهات الرسمية على ما يتردد بكثرة على شبكات التواصل الاجتماعي بشيء من التخبط، إذ نفت كافة هذه المعلومات ووصفتها بالشائعات، ولكن مسؤول مديرية صحة مطروح محمد علي أكد أنه تم توفير غرفا بالفعل لعزل المصابين بالفطر الأسود، ولكن كإجراء احترازي، بينما أعلن رئيس جامعة الزقازيق الدكتور عثمان شعلان، أن مستشفيات الجامعة استقبلت 7 حالات مصابة بالفطر الأسود.

كما أعلنت جيهان العسال نائبة رئيس اللجنة العليا لمكافحة كورونا، في رد على سؤال حول وجود مراكز للعلاج من الفطر الأسود في مصر، أن وزارة الصحة خصصت مراكز ووحدات لمواجهة حالات الإصابة بالفطر الأسود، والأكثر دلالة أنها قالت إن نصف من يصابون بالفطر الأسود في مصر يموتون.

إلا أن كافة الأطباء نقلوا الشروحات العلمية المتداولة دوليا، من أن الفطر الأسود لا علاقة مباشرة بينه وبين كورونا، وأنه غير معد، ولكنه يصيب الأشخاص الذين يعانون من نقص في جهاز المناعة، واستخدام المضادات الحيوية والكورتيزون بكميات كبيرة، وأنه فطر معروف منذ عشرات السنين، وتتوفر الأدوية اللازمة لعلاجه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم