بعد الفطر الأسود: الهند تسجل أول إصابة بـ"الفطر الأخضر"... فما هو وما درجة خطورته؟

دفن متوفى بكوفيد-19 في نيودلهي بالهند
دفن متوفى بكوفيد-19 في نيودلهي بالهند © رويترز

سجلت الهند الثلاثاء 15 حزيران/يونيو 2021 أول إصابة بعدوى الفطر الأخضر لدى شخص تعافى من مرض كوفيد-19 في ولاية ماديا براديش وتم نقله إلى مومباي عن طريق الإسعاف الجوي لتلقي العلاج

إعلان

وقالت صحيفة "تايمز أوف إنديا" إن المريض وعمره 34 عاماً أصيب بهذه العدوى في الجيوب الأنفية والرئتين والدم وهي أول حالة يتم الإبلاغ عنها في الهند.

والفطر الأخضر، إلى جانب الفطور البيضاء والصفراء والسوداء، هو عفن شائع تتسبب به فطور "الرشاشيات" ويتنفسها الناس يومياً دون أن يصابوا بأي أمراض بالضرورة.

من جهته قال مدير المعهد الهندي للعلوم الطبية رانديب غوليريا إنه من الأفضل التعرف على داء الغشاء المخاطي بالاسم بدلاً من اللون. وأضاف أن "تسمية نفس الفطر بألوان مختلفة يمكن أن يسبب الارتباك. فطر الغشاء المخاطي ليس مرضاً معدياً على عكس كوفيد-19".

وأضاف "وجدنا أن حوالي 90 إلى 95% من المرضى المصابين بداء الغشاء المخاطي إما مصابين بداء السكري أو يتناولون المنشطات".

وبحسب الأطباء، هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول ما إذا كانت طبيعة عدوى الفطريات الخضراء لدى الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد-19 تختلف عن المرضى الآخرين.

وبحسب معهد سري أوروبيندو للعلوم الطبية في الهند فإن تسميته بالأخضر لا تعود إلى أنه ينعكس على جسم الإنسان بشكل ظلال خضراء بل لأنه يتخذ هذا اللون في المختبرات الطبية أثناء إجراء تجارب عليه.

ووسط تزايد حالات الإصابة بالفطريات في الهند بين مرضى كوفيد-19 ومن تعافوا منه، نصح علماء الأوبئة الناس بعدم الذعر من لون الفطر وأكدوا على أهمية تحليل نوع العدوى وأسبابها وعوامل الخطر المرتبطة بها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم