غياب الوعي بكوفيد -19 خلال نهائي بطولة أوروبا "مُفجع" بحسب منظمة الصحة العالمية

شعار منظمة الصحة العالمية من داخل مقرها في جنيف
شعار منظمة الصحة العالمية من داخل مقرها في جنيف © رويترز

قالت خبيرة في الأمراض الوبائية بمنظمة الصحة العالمية إنها "فُجعت" لمشاهدة حشود من الناس بلاكمامات وهم يغنّون ويصرخون خلال المباراة النهائية من بطولة أوروبا لكرة القدم لعام 2020 التي أقيمت في لندن يوم الأحد في 11 تموز- يوليو وعبّرت عن قلقها من أن ذلك سيؤدي لتزايد العدوى بمرض كوفيد-19، بما في ذلك بسلالته المتحورة دلتا. 

إعلان

وتواجه بريطانيا موجة جديدة من مرض كوفيد-19 بسبب سلالة دلتا الأكثر قدرة على الانتشار وذلك رغم أنها أشرفت على واحد من أسرع برامج التطعيم في العالم.

وفي تعليقات صريحة بشكل غير معتاد من المنظمة التابعة للأمم المتحدة، التي عادة ما تنأى بنفسها عن التعقيب على سياسات دولة بعينها، وصفت ماريا فان كيركوف، التي تقود الفريق الفني المختص بالتعامل مع كوفيد-19 في المنظمة، مشهد أكثر من 60 ألف متفرج في المباراة بين إيطاليا وإنجلترا بأنه "مٌفجع".

وكتبت في تغريدة قبل نهاية المباراة "هل من المفترض بي أن أستمتع بمشاهدة انتقال العدوى وهو يحدث أمام عيني؟"، وتابعت قولها "إن جائحة كوفيد لن تأخذ استراحة الليلة... متحورة دلتا ستستغل الأفراد غير المطعمين في أماكن مزدحمة الذين لا يرتدون كمامات وهم يصرخون ويصيحون ويغنون. أمر مفجع".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم