وفاة سيّدة بلجيكية بعمر 90 عاماً بعد إصابتها بمتحورين مختلفين من كوفيد-19

في مستشفى بالعاصمة الألمانية برلين
في مستشفى بالعاصمة الألمانية برلين © رويترز

كشف تشريح جثة امرأة بلجيكية تبلغ من العمر 90 عاماً أنها كانت مصابة بكل من متحولي "ألفا" و"بيتا" من كوفيد-19 وقت وفاتها، وهذا هو أول توثيق لـ"عدوى مشتركة" بعدة متحورات من الفيروس.

إعلان

ذكرت وكالة بلومبرغ الأمريكية في 11 تموز/يوليو 2021 أن نتيجة فحص السيدة التي لم تتلق اللقاح كانت إيجابية لجهة إصابتها بكوفيد-19 بعد وفاتها.

تم نقلها إلى مستشفى OLV في مدينة "آلست" شمال غرب العاصمة بروكسل، قبل أن تتوفى بعد تدهور سريع في حالتها.

وقالت آن فانكيربيرجين مديرة الأبحاث في المستشفى: "هذه واحدة من أولى الحالات الموثقة للإصابة المشتركة بنوعين مقلقين من فيروس كورونا كانا منتشرين في بلجيكا في ذلك الوقت، لذلك فمن المحتمل أن تكون السيدة قد أصيبت بفيروسات مختلفة من شخصين مختلفين. لسوء الحظ، لا نعرف كيف أصيبت".

وبحسب فانكيربيرجين لا توجد حالات أخرى من هذا القبيل حتى الآن، ولكن ذلك يعود ربما إلى ان هذه ظاهرة تم التقليل من شأنها. لم يفاجأ علماء آخرون بإمكانية إصابة شخص بنوعين مختلفين من فيروس كورونا وهم يدعون إلى إجراء دراسات لمعرفة المزيد عن المسار السريري لمثل هذه العدوى المشتركة فضلاً عن فعالية التطعيم في هذه الحالة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم