الحياة على جزيرة بطاريق في جنوب المحيط الأطلسي مهددة بسبب جبل جليدي

حيوانات البطريق
حيوانات البطريق © فليكر Gareth Edwards

يتجه جبل جليدي هائل نحو جزيرة جورجيا الجنوبية في جنوب المحيط الأطلسي مهددا باصطدام يقول العلماء إنه قد يدمر موطنا للحياة البرية تعيش فيه البطاريق والفقمات وطيور القطرس.

إعلان

وأمضى العلماء أسابيع وهم يتابعون تطور الحدث المرتبط بتغير المناخ. وتطفو الكتلة الجليدية، التي يعادل حجمها تقريبا حجم الجزيرة نفسها، في مسار متعرج منذ مدى عامين منذ انفصلت عن شبه جزيرة أنتاركاتيكا في يوليو تموز من عام 2017.

ومسار الجبل الجليدي العملاق، المسمى إيه68إيه، حاليا يقوده للاصطدام بجزيرة جورجيا الجنوبية، وهي من أقاليم ما وراء البحار البريطانية وتقع قبالة أمريكا الجنوبية.

وقال جيرينت تارلينج الخبير في علم المحيطات البيولوجي لدى هيئة المسح البريطانية للقطب الجنوبي التي تتابع الكتلة الجليدية إن من غير الواضح ما إذا كان الاصطدام سيحدث في غضون أيام أم أسابيع لأن الجبل الجليدي كان يسرع ويبطئ وفقا لتيارات المحيط.

كما قال إن التصادم نفسه ما زال غير مؤكد إذ قد تؤدي تيارات المياه إلى مرور الجبل الجليدي قبالة الجزيرة دون أن يمسها.

وأظهرت صور التقطها سلاح الجو الملكي البريطاني ونُشرت أمس الثلاثاء الحجم الهائل للكتلة الجليدية التي تصل مساحتها إلى 4200 كيلومتر مربع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم