تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دراسة: علماء يكتشفون وجود حوالي ملياري شجرة في منطقة الصحراء الأفريقية الكبرى

في صحراء المغرب
في صحراء المغرب © فليكر (Daxis)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

اكتشف فريق دولي من العلماء باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي أن الصحراء الغربية في إفريقيا، أكبر صحراء على وجه الأرض، هي في الواقع موطن لما يقرب من ملياري شجرة!

إعلان

وأظهرت النتائج التي توصل إليها الفريق ونشرت في مجلة Nature العلمية وجود أكثر من 1.8 مليار شجرة موزعة في هذه الرقعة القاحلة والمقفرة التي تمتد على مسافة 5000 كيلومتر وبمساحة مساحة 1.3 مليون كيلومتر مربع.

وقال مارتن برانت أستاذ علوم الأرض في جامعة كوبنهاغن والمؤلف الرئيسي للدراسة "فوجئنا برؤية الكثير من الأشجار تنمو في الصحراء الكبرى، لأن الناس كانوا يعتقدون أنه لا يوجد الكثير مما يمكن قوله" حول الأشجار في هذه المنطقة.

وأضاف "لقد أحصينا مئات الملايين من الأشجار في الصحراء نفسها. لم يكن ذلك ممكناً بدون تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي... أعتقد أن هذه بداية حقبة علمية جديدة ".

والتكنولوجيا التي يتحدث عنها برانت هي مزيج من صور الأقمار الصناعية المفصلة للغاية التي قدمتها وكالة ناسا الأمريكية والذكاء الاصطناعي القادر على تحليلها بتفاصيل دقيقة.

ستسمح هذه الدراسة للعلماء بتحسين فهمهم للدور الذي تلعبه هذه الأشجار الصحراوية في أنظمتها البيئية المعقدة، وكذلك لتقدير حجم مساهمتها في البصمة الكربونية لكوكب الأرض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.