دراسة: علماء أمريكيون يكتشفون "أرضاً خارقة" في درب التبانة قديمة قدم الكون

صورة نشرتها وكالة الفضاء الأوروبية عام 2016 لـ"أرض خارقة" من خارج المجموعة الشمسية
صورة نشرتها وكالة الفضاء الأوروبية عام 2016 لـ"أرض خارقة" من خارج المجموعة الشمسية © أ ف ب

اكتشفت مجموعة من العلماء كوكباً جديداً وصفوه بـ"الأرض الخارقة"، ساخن وصخري، في مدار أحد أقدم أنظمة مجرة ​​درب التبانة بحجم أكبر بحوالي 50% من الأرض.

إعلان

ونقلت سي إن إن في 12 كانون الثاني 2021 عن الدراسة التي نشرت في مجلة Astronomical Journal العلمية أن قرب الكوكب من نجمه يعد أحد أسباب قصر مداره كما أنه ينتج حرارة لا تصدق على سطحه تقدر بأكثر من 1700 درجة مئوية. وعلى الرغم من أن كتلة الكوكب تبلغ حوالي ثلاثة أضعاف كتلة الأرض، فقد حسب الفريق العلمي أن كثافته هي نفس كثافة كوكبنا.

وقال ستيفن كين، أحد مؤلفي الدراسة: "هذا مثير للدهشة لأن المرء يتوقع أن تكون الكثافة أعلى"، لكن هذا يتفق مع فكرة أن الكوكب قديم للغاية. بالنسبة إلى لورين ويس، الباحثة في جامعة هاواي الأمريكية، يعتبر الكوكب الذي أطلق عليه اسم TOI-561b أحد أقدم الكواكب الصخرية التي يتم اكتشافها على الإطلاق. ويدل وجوده على أن الكون قد شكل مثل هذه الكواكب منذ تكونه قبل 14 مليار سنة".

وينتمي الكوكب إلى مجموعة نادرة من النجوم تُعرف باسم "القرص المجري السميك" ويمكن أن تلعب هذه المنطقة دوراً رئيسياً في فهم الألغاز المرتبطة بتكوين مجرة درب التبانة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم